ندوة: ديناميات محلية من أجل تشجيع مشاركة المرأة القروية في تدبير الشأن المحلي

نظمت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان بشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء، مساء أمس الأربعاء 31 يوليوز 2019، الندوة الافتتاحية لبرنامج “ديناميات محلية من أجل تشجيع مشاركة المرأة القروية في تدبير الشأن المحلي” بمشاركة فاعلين سياسيين ومدنيين وباحثين أكاديميين ومهتمين بالموضوع، وذلك بقاعة الندوات بالخزانة الوسائطية بكلميم.

وعملت هذه الندوة الافتتاحية التي اختير لها موضوع “المشاركة السياسية للمرأة القروية، بين الامكانات الدستورية والقانونية واكراهات الواقع” لملامسة الامكانات التي يتيحها الدستور والقانون الوطني من أجل مشاركة فاعلة للنساء القرويات في الشأن العام، وطرح الإكراهات التي تعترض هذه المشاركة خصوصا على مستوى جهة كلميم وادنون، والخروج بالتوصيات الكفيلة بتشجيع مشاركة المرأة القروية في تدبير الشأن المحلي باعتباره المدخل الأساسي لتحقيق تمكين النساء على مختلف المستويات وضمان انخراطهن واستفادتهن من ثمار التنمية محليا ووطنيا.

ويجدر التذكير أن برنامج “ديناميات محلية من اجل تشجيع مشاركة المرأة القروية في تدبير الشأن المحلي” هو موضوع اتفاقية شراكة موقعة بين العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان ووزارة الداخلية، يستهدف تشجيع النساء على الانخراط في تدبير الشأن المحلي في 7 جماعات قروية بإقليم كلميم من خلال تنظيم لقاءات تحسيسية وأيام دراسية وتكوينية في الفترة الممتدة ما بين يوليوز ونونبر 2019.

أمضال أمازيغ: متابعة

شاهد أيضاً

مكناس. أساتذة ومهتمون يُناقشون “إكراهات” تدريس الأمازيغية

أجمع عدد من الأساتذة والمهتمين على أنّ ملف تدريس الأمازيغية بالمغرب، يعيش مشاكل كثيرة و”ضبابية” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *