أخبار عاجلة

ماكرون يرد على التجمع العالمي الأمازيغي بخصوص جبر الضرر الذي تسببت فيه الحرب الكيماوية ضد الريف

استجاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لرسالة التجمع العالمي الامازيغي بخصوص ملف جبر الضرر الذي تسببت فيه الحرب الكيماوية ضد ساكنة الريف الكبير بالمغرب.

وجاء رد الرئيس الفرنسي، عبر جواب من “جان لو روش”، رئيس مفوض من الدرجة الأولى بهيئة الاركان الخاصة برئاسة الجمهورية الفرنسية، على رسالة صادرة عن رئيس التجمع العالمي الأمازيغي بمناسبة الذكرى التاسعة والتسعين (99) لمعركة أنوال، التي صادفت يوم 21 يوليوز المنصرم، بشأن استعمال الاسلحة الكيماوية من طرف اسبانيا وفرنسا ضد السكان المدنيين خلال حرب الريف، التي جرت أطوارها ما بين 1921 و1927، والتعويض عن الأضرار التي سببتها تلك الأسلحة المحظورة بموجب المعاهدات الدولية.

وأشار السيد “لو روش” في رسالته أن “رئيس الجمهورية الفرنسية توصل بمراسلتكم التي تطالبون من خلالها، لفائدة ورثة ضحايا حرب الريف، بجبر الضرر الناجم عن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين.

لقد كلفني رئيس الدولة لأؤكد لكم العناية الكبيرة التي حظيت بها رسالتكم، وكذا الدواعي والانشغالات التي دفعتكم للقيام بهذه المبادرة.

إن الموضوع الحساس الذي أثرتموه يقع ضمن الصلاحيات الموكلة للسيدة كاتبة الدولة لدى وزيرة الدفاع، المكلفة بقدماء المحاربين والذاكرة، التي لم ادّخر جهدا لنقل فحوى طلبكم وإحالته عليها حتى تتم دراسته بكل عناية. وستقوم مصالحها بكل تأكيد بإخباركم مباشرة بالمآل الجدير تخصيصه لطلبكم.”

وفيما يلي مضمون الرسالة الموجهة إلى السيد رئيس الجمهورية الفرنسية:

 “إلى فخامة السيد إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية،

بمناسبة الذكرى التاسعة والتسعين (99) لمعركة أنوال الخالدة، نُلفت انتباهكم مرة أخرى، إلى الضرر الكبير، الذي لايزال لم يُجبر بعد، والذي تتحمل فيه الجمهورية الفرنسية مسؤولية ثابتة فيما يتعلق باستخدام الاسلحة الكيماوية ضد المدنيين العزّل خلال حرب الريف من 1921 إلى 1927.

إننا نتذكر جيدا ما أبنتم عنه من شجاعة، خلال زيارتكم للجزائر في فبراير 2017، من خلال تأكيدكم بان “الاستعمار جريمة، جريمة ضد الإنسانية، إنه وحشية حقيقية وهو جزء من هذا الماضي الذي يجب أن نواجهه بتقديم الاعتذار لمن ارتكبنا بحقهن/بحقهم هذه الممارسات”. كانت كلمات قوية واكبها قراركم المحمود المتمثل في اعادة جماجم 24 مقاوما جزائريا جزّت رؤوسهم في القرن الـ19. كما نثمن عاليا موقف ملك بلجيكا فيليب الذي عبّر عن بالغ أسفه للجروح التي سببها الاستعمار البلجيكي في الكونغو (جمهورية الكونغو الديمقراطية الحالية).

لكن، ما نودّ أن نذكّركم به، هو ان القوات الاستعمارية الفرنسية، بتنسيق مع الجيش الاسباني، استخدمت الاسلحة الكيماوية ضد المدنيين العزّل في الريف الكبير شمال المغرب، خلال حرب الريف ما بين 1921 و1927، عندما كان المارشال فيليب بيتّان مكلفا من قبل الجمهورية الفرنسية بقمع ثورة القبائل الريفية، بزعامة بطلنا المحرر محمد عبد الكريم الخطابي ، من 1924 إلى غ 1927. (*)

وبخصوص هذا الملف، أتيحت لنا فرصة مساءلة الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند في مناسبتين من خلال هذه العبارات: “أذكركم أن فرنسا، كانت لها بداية القرن المنصرم، مسؤولية فرض نظام الحماية على المغرب (الإمبراطورية الشريفة سابقا)، وكان من المفروض أن تضمن فرنسا، بحكم ذلك، حماية المغرب في حدوده الأصلية. إلا أن ذلك لم يقع بحيث تم تعريضه للتقطيع والتقسيم وفرضت عليه “هدنة” زائفة عن طريق السلاح والدم. كان على فرنسا بوصفها “دولة متحضرة”، ان تلتزم، وفقا للتقاليد والقوانين المتعارف عليها في حالة الحرب، بالدفاع على وجه الخصوص عن السكان المدنيين وأن لا تتواطأ أو تستخدم الأسلحة المحظورة ضد السكان العزل المسالمين .ومع ذلك، فإن الوثائق والأرشيفات والدراسات أثبتت أن فرنسا تواطأت في مرحلة أولى مع إسبانيا من خلال بيعها أسلحة كيماوية للدمار الشامل، قبل ان تُقدم بدورها على استخدامها ضد ابناء الريف (سكان شمال المغرب)، وذلك خلال حرب التحرير التي قادها الزعيم البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي.

إن الحرب الكيماوية ضد الريف الكبير، ليست فقط انتهاكا لأبسط قواعد قانون الحرب، لكنها أخطر من ذلك، حيث ان أبناء وأحفاد ضحايا الأمس ما يزالون يعانون لحد الساعة من آثارها.. لقد أثبتت عدة دراسات قام بها خبراء، مشهود لهم بالصرامة في مجال علم الوراثة، آثار المواد المستخدمة في تلك الحرب- الإيبيريت أو غاز الخردل، الفوسجين، الديسفوسجين، والكلوروبيكرين..- ومسؤوليتها في الإصابة بالسرطان والتشوهات الخلقية. (**)

وفي يوم الأربعاء 27 يناير 2016/2966، أودعت شخصيًا رسالة أخرى لدى قصر الإليزيه بباريس، لتذكير رئيسكم السابق مرة أخرى، جاء فيها:

“إلى فخامة السيد فرانسوا هولاند، رئس الجمهورية الفرنسية،

لقد بعثنا إليكم بالرسالة المومأ إليها في المرجع (PDR/SCP/BEAR/D026495) بخصوص الموضوع المشار إليه في الهامش. وفي يوم 7 ابريل 2015، اخبرتمونا مشكورين، عبر ديوانكم الخاص، بأنكم قرأتم رسالتنا باهتمام كبير وأوليتم عناية كبيرة لموضوعها المتعلق بجبر الضرر الذي الناتج عن استخدام الاسلحة الكيماوية المدمرة ضد السكان المدنيين بالريف، خلال الحرب التي تحمل نفس الاسم بين 1921 و1926، واكدتم انكم احلتم رسالتنا على مستشار الجمهورية المكلف بقدماء المحاربين والذاكرة لدى وزارة الدفاع لإطلاعنا على مسار ومصير ملف الحرب الكيماوية في الريف”، إلا أننا للأسف الشديد، لم نتوصل حتى الآن، بأية إجابة لمعرفة مآل هذه القضية.

نأمل أن تولوا الاهتمام الواجب لهذا المطلب المشروع، وفي انتظار ذلك، تقبلوا سيدي الرئيس فائق التقدير والاحترام..

الإمضاءرشيد راخا،رئيس التجمع العالمي الأمازيغي

روابط:

(*)- http://amadalamazigh.press.ma/fr/le-role-et-la-responsabilite-de-la-france-dans-lutilisation-des-armes-chimiques-contre-le-rif/

(**)- https://amamazigh.org/2016/01/les-amazighs-interpellent-une-derniere-fois-lelysee-a-propos-de-la-guerre-chimique-contre-le-rif/

شاهد أيضاً

موريف يكتب: دّا أحمد الدغرني كما عرفته وعاشرته طيلة عِقدين من الزمن

انتقل الأستاذ والمناضل السياسي الأمازيغي أحمد الدغرني إلى دار الخلد زوال يوم الإثنين 06 كطوبر ...

2 تعليقان

  1. فاطمة الزهرة بوجغال

    حفيدة شاهدة عيان ومتضررة من هذا القصف الكيماوي الرعين
    ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

    نعم نطالب يجبر الضرر الذي تسببت في القصف الكيماوي على اهلنا بريف المغرب من طرق المعمر الاسباني والفرنسي وبمساندة دول أخرى كألمانيا …
    ولقد ذكرت في ما مضى على صفحتي هه ما حصل لجدتي ماما ن الطيب بويجغال التي كانت حامل آنذاك بعمي شعيب ن عمار وكان جميع رجالات بني بويجغال (ابويجغالن) في ميادين معارك تمسمان وما جاورها، وعلى رأسها معركة انوال، حيث تم قصف حوشها (مسكتها) ومسجد ايت عبد الله بجماعة امجاو بقبيلة بني سعيد المجاهدة، المجاور لمسكنها او بالأحرى الموجود وسط بني بويجغال.

    هاته أرض ابويجغالن بأيت بن سونة التي ترى في الصورة يتوسطها مسجد ايت عبد الله بجماعة امجاو (قبيلة بني سعيد بريف المغرب)ء.
    *
    فكما نعلم ويعلم الجميع انه من المساجد والزوايا انطلقت الانتفاضة والثورة في المغرب على الاستعمار بصفة عامة، وبريف المغرب على المعمر الإسباني وعلى الخائن بوحمارة، ومسجد ايت عبد الله الجامع هذا، هو أكبر دليل على انخراط ابويخغالن في جميع المعارك بريفنا؛ شرقا مساندة لقلعية والشريف محمد أمزيان ضد تمدد المعمر خارج مليلية وضد بروت بومارة الثائر، وغربا حصنا لبني ورياغل ضد زحف المعمر نحو تمسمان وبني ورياغل وكر وفر وملاحقة نحو ميادين معارك تيزي عزا ودهر اوبران وأنوال الخالدة. كم كانت تحفظ جدتي (حنى ماما ن الطيب بويجغال) من اغاني خالدة عنها وهي التي فرت من مدشرها وهي حامل بعزيزي شعيب مشيا على الأقدام ليومين ويزيد إلى تيزي عزا بتمسمان مستنجدة بزوجها (جدي عمار ن عبد القادر بويجغال الذي هو في آن واحد ابن عمها كذالك) واعمامها وبني عمومتها هناك عندما قصف منزلها والمسجد ومدشرها هذا بالسلاح الكيماوي غير عابثة انها تقترب أكثر لأكثر من نار وطيس المعارك الحقيقية. وشاء القدر ان تستقبل من طرف بني عمومتنا هناك (عمي ألسي أحمد والتي تالفقيهت تاميمونت في تزي عزا. ربما أبناءهم أحفادهم لا يعلمون بهاته الحقيقة التاريخية) وتضع جنينها لذيهم (والحنين هذا آنذاك والذي رآى النور بتمسمان خلال معركة انوال هو عزيز شعيب والذي توفي سنة 2017 على سن التسعين وبعض سنوات رحمه الله ورحم جميع موتانا).

    وهذا واحد من الظلم المركب الذي اتكلم عليه واذكره بهذا المصطلح (ظلم مركب تاريخي واجتماعية) والذي اصاب الاجداد وذاق مراته الاباء ولا يزال يلاحق الاحفاد.

    أماه، قتلك مرض ما اخبثه
    مرض اسمه مرض الظلم
    بنوعيها الاثنين
    التاريخي والاجتماعي
    اماه، حامل التاريخ لا يذل ولا يحفر
    فإن سرقوه له فشرفه لا يسرق
    اماه، كيف لبيت متواضع ان يجمع
    بين تاريخين من المفروض التفرق
    جنوبا قياده كلاوة الشجعان
    وشمالا رزعماؤه ريافة الابطال

    مقتطفات من مرثية على فقدان الوالدة، تاريخ تضمها 2013

    • فاطمة الزهرة بوجغال

      تصحيح
      .
      حفيدة شاهدة عيان ومتضررة من هذا القصف الكيماوي الرعين
      ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

      نعم نطالب بجبر الضرر الذي تسببت في القصف الكيماوي على اهلنا بريف المغرب من طرق المعمر الاسباني والفرنسي وبمساندة دول أخرى كألمانيا …
      ولقد ذكرت في ما مضى على صفحتي هذه ما حصل لجدتي ماما ن الطيب بويجغال التي كانت حامل آنذاك بعمي امقران شعيب ن عمار عبد القدر بويجغال وكان آنذاك جميع رجالات بني بويجغال (ابويجغالن) في ميادين معارك تمسمان وما جاورها من مواقع المعارك والكر والفر، وعلى رأسها معركة انوال، حيث تم قصف حوشها (مسكنها) والمسجد ايت عبد الله المجاور (بوسط ايت بن سونا) بجماعة امجاو بقبيلة بني سعيد المجاهدة بريف المغرب، المجاور لمسكنها او بالأحرى الموجود وسط بني بويجغال.

      هاته أرض ابويجغالن بأيت بن سونا التي ترى في الصورة يتوسطها مسجد ايت عبد الله بجماعة امجاو (قبيلة بني سعيد بريف المغرب) على بروفايل صفحتي الفايسبوكية هذه، مأخوذة من جهة الجنوب، يعني البحر الأبيض المتوسط هو الذي يرى من وراء المسجد ء.
      *
      فكما نعلم ويعلم الجميع، انه من المساجد والزوايا انطلقت الانتفاضة والثورة في المغرب على المعمر بصفة عامة الاسباني والفرنسيه على السواء، شمالا وجنوبا. فبريف المغرب كانت الانتفاضة على ما يقارب العقدين على المعمر الإسباني وعلى الخائن بوحمارة بقيادة الريف سيدي محمد امزيان اولا ثم بقيادة سيدي محمد بن عبد الكريم الخطابي ثانيا. ومسجد ايت عبد الله الجامع هذا، هو أكبر دليل على انخراط ابويخغالن في جميع المعارك بريفنا؛ شرقا مساندة لقلعية والشريف محمد أمزيان ضد تمدد المعمر خارج مليلية وضد بوحمارة الثائر والظالم لأهلنا بالريف، وغربا حصنا لبني لبني ورياغل ضد زحف المعمر نحو تمسمان وبني ورياغل وكر وفر وملاحقة لهم الى ميادين معارك تيزي عزا ودهر اوبران وأنوال الخالدة. كم كانت تحفظ جدتي (حنى ماما ن الطيب بويجغال) من اغاني خالدة وهي التي فرت من مدشرها وهي حامل بعزيزي شعيب مشيا على الأقدام ليومين ويزيد إلى تيزي عزا بتمسمان مستنجدة بزوجها (جدي عمار ن عبد القادر بويجغال الذي هو في آن واحد ابن عمها كذالك) واعمامها وبني عمومتها هناك عندما قصف منزلها والمسجد ومدشرها بالسلاح الكيماوي غير عابثة انها تقترب أكثر فأكثر من نار وطيس المعارك الحقيقية. وشاء القدر ان تستقبل من طرف بني عمومتنا هناك (عمي ألسي أحمد وزوجته تاميمونت تالفقيهت في تزي عزا (تالفقيهت يعني بنت الفقيه، و ربما أبناءهما أحفادهما لا يعلمون بهاته الحقيقة التاريخية)، ثم تضع جنينها لذيهما (والجنين هذا آنذاك والذي رآى النور بتمسمان خلال معركة انوال هو عزيز شعيب والذي توفي سنة 2017 على سن التسعين وبعض سنوات رحمه الله ورحم جميع موتانا).

      وهذا واحد من الظلم المركب الذي اتكلم عليه واذكره بهذا المصطلح (ظلم مركب تاريخي واجتماعية) والذي اصاب الاجداد وذاق مراته الاباء ولا يزال يلاحق الاحفاد.

      أماه، قتلك مرض ما اخبثه
      مرض اسمه مرض الظلم
      بنوعيها الاثنين
      التاريخي والاجتماعي
      اماه، حامل التاريخ لا يذل ولا يحفر
      فإن سرقوه له فشرفه لا يسرق
      اماه، كيف لبيت متواضع ان يجمع
      بين تاريخين من المفروض التفرق
      جنوبا قياده كلاوة الشجعان
      وشمالا رزعماؤه ريافة الابطال

      مقتطفات من مرثية على فقدان الوالدة، تاريخ تضمها 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *