في ذكرى الربيع الأمازيغي.. مسيرة حاشدة بالرباط من أجل إطلاق سراح المعتقلين

شهدت شوارع مدينة الرباط، صبيحة اليوم الأحد 21 أبريل 2019، الذي يصادف الذكرى 29 للربيع الأمازيغي “تافسوت إمازيغن”، مسيرة شعبية حاشدة، طالب خلالها المتظاهرون برفع الظلم عن معتلقي “حراك الريف” وإطلاق سراحهم ورفع التهميش عن المنطقة.

وعرفت المسيرة التي دعت إليها “جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات الحراك الشعبي بالريف”، مشاركة مكثفة لعدد من الفعاليات السياسية والحقوقية والمدنية المغربية من مختلف الأطياف السياسية، إلى جانب عائلات المعتقلين، التي تصدرت المسيرة.

وشهدت المسيرة ترديد العديد من الشعارات التي تندد بالأحكام الصادرة في حق المعتقلين، حيث طالب المتظاهرون من السلطات إطلاق سراحهم.

وفي ختام المسيرة ألقى والد ناصر الزفزافي كلمة في الحشود باسم أسر المعتقلين والذي اعتبر أن مسيرة اليوم استفتاء شعبي يطالب الدولة بإطلاق سراح المعتقلين، مجددا تأكيده على براءة المعتقلين من كل التهم، ومؤكدا كذلك على حق منطقة الريف في العيش الكريم وفي رفع التهميش عنها خاصة وأنها تعرضت في مرحلة الاستعمار الاسباني للقصف والظلم ونفس الأمر تكرر بعد الاستقلال مباشرة.

وتجدر الإشارة إلى أن محكمة الإستئناف في الدار البيضاء أدانت معتقلي الريف بــ308 سنوات نافذة حيث نال منها ناصر الزفزافي قائد الحراك و3 من رفاقه 20 سنة سجناً نافذاً لكل واحد منهم.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

صدور دراسة جديدة حول “الحركات الأمازيغية في شمال إفريقيا”

صدر مؤخرا مؤلف جماعي جديد بعنوان “الحركات الأمازيغية في شمال افريقيا” عبارة عن دراسة للحركة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *