غوتيريش: الجائحة غيّرت الحسابات بشكل واسع النطاق

عقد مجلس الأمن، برئاسة ألمانيا لهذا الشهر، جلسة لبحث “صون السلام والأمن الدوليين: تداعيات كوفيد-19” وناقش الأعضاء تأثير الجائحة على السلام والأمن في جميع أنحاء العالم، مع تصاعد التوترات نتيجة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الحادّة للأزمة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال الجلسة الافتراضية تحت شعار “الجوائح والأمن” التي عُقدت على مستوى وزاري، إنه يمكن رؤية عواقب جائحة كوفيد-19 في العديد من البلدان حتى في تلك التي كان يُنظر إليها على أنها “مستقرة”.

وأضاف: “تتآكل الثقة في المؤسسات العامة بشكل أكبر في الأماكن التي يرى فيها الناس أن السلطات لم تعالج الجائحة بشكل فعّال أو لم تظهر شفافية فيما يتعلق بتداعياتها”.

من جهة أخرى، أوضح الأمين العام أن الجائحة غيّرت الحسابات بشكل واسع النطاق. وقال: “يتعرض الأمن الجماعي ورفاهيتنا المشتركة للهجوم على العديد من الجبهات، بقيادة مرض لا هوادة فيه وتفاقمه الهشاشة العالمية”.

وشدد على أن التحدي القائم هو “إنقاذ الأرواح اليوم مع دعم أركان الأمن للغد”، مؤكدا على استعداده لدعم مجلس الأمن بأي طريقة ممكنة “لأن هذه الهيئة تقوم بجزء أساسي من الاستجابة”.

شاهد أيضاً

السعدي: قضايا الشباب تتسم بالراهنية والاستعجالية

قال لحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية لشبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار، بمناسبة الـ12 من غشت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *