أخبار عاجلة

بعد “عزلة” لسنوات بسبب التهديدات.. الموت يغيب الكاتبة المغربية الهولندية نعيمة البزاز

بعد سنوات من العلاج النفسي، رحلت الكاتبة المغربية/الهولندية نعيمة البزاز، التي تنحدر من منطقة تيغسالين نواحي خنيفرة،  صباح يومه السبت 08 غشت الجاري، إلى دار البقاء، عن عمر يناهز 46 عاما.

‏وبدأت صاحبة”عشاق الشيطان” و”الطريق إلى الشمال” و “المنبوذ”.. نشاطها الادبي في سن الحادية والعشرين من عمرها بروايتها “الطريق إلى الشمال” (De weg naar het noorden ) عام 1995 .. ثم توالت كتاباتها في ما بعد لتشمل أهم كتاباتها مثل “عشاق الشيطان” (Minnares van de duivel ) عام 2002 و “المنبوذ” (De verstotene) عام 2006 و “متلازمة السعادة” (Het gelukssyndroom) عام 2008 ، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب. حسب الكاتب محمد بوتخريط.

وحققت نعيمة – يضيف- أكبر نجاح لها في عام 2010 مع “نساء فينيكس” (Vinexvrouwen) ، وهي حكايات مفصلة ونقدية لحياتها في حي فينيكس (Vinex) في مدينة زاندام.

لتتوالى كتاباتها بعد ذلك حول نفس الحي مع رواية “المزيد من نساء فينكس” (Méér Vinexvrouwen) عام 2012 و ” في خدمة الشيطان” (In dienst van de duivel ) عام 2013..

وجلبت لها جرأتها في الكتابة متاعب وخلقت لها أعداء كثيرين. كما جلبت لها متاعب شخصية كثيرة خاصة بعد تلقيها تهديدات من قبل مجهولين بل ومن قبل جيرانها، بحسب ما أوردته بعض وسائل الإعلام الهولندية.

كل هذه الأمور جعلتها تدخل في عزلة ( كآبة) لسنوات…و’تهرب’ اليوم من هذه الحياة… قهراً..

“اليوم أغمضت نعيمة عينيها ، وسافرت في سبات عميق هذه المرة، بعيدا عن الآمها وأوجاعها مع الاكتئاب الذي عانت منه طويلا، اعلنت راحتها اليوم بابتسامة مريحة وغادرتنا بطريقة آلمتنا كثيرا.. فاجعةُ كبيرة عصية على الفهم”. يورد الكاتب.

وغادرت الكاتبة البزاز إلى دار البقاء تاركة خلفها زوجا طفلتين.

شاهد أيضاً

في سابقة بتكموت ن يعقوب .. أحد الساكنة يعترض سبيل المارة ويشهر السلاح الأبيض في  وجوههم

تعرض مجموعة من الشباب بدوار امداغ بتكموت نيعقوب التابع لإقليم طاطا لاعتداء بالسلاح الأبيض من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *