الفنانة لطيفة أحرار توقع العمل المسرحي الجديد لفرقة تفسوين بالحسيمة

استمرارا منها في تسجيل الحضور المتميز للمسرح الأمازيغي في الساحة المسرحية المغربية، و تجديد ثقة وزارة الثقافة و الاتصال- قطاع الثقافة في الفرقة بمنحها دعم التوطين المسرحي للسنة الخامسة على التوالي، تقدم فرقة ثفسوين للمسرح الامازيغي بالحسيمة مسرحيتها الجديدة ” دون قيشوح” في عرض أول، أمام لجنة الدعم المسرحي بقاعة العروض لدار الثقافة بالحسيمة يوم الاثنين 9 شتنبر 2019 على الساعة الثامنة مساء. هذه المسرحية التي وقعها الرباعي المتميز : المؤلف سعيد أبرنوص ، السينوغراف طارق الربح، مصممة الملابس حنان باري و المخرجة المقتدرة لطيفة احرار.

و حسب ما صرح به رئيس الجمعية احمد سمار فإن مسرحية هذا الموسم هي ثمرة مجهود فريق عمل مكون من 18 فردا ( فنانين وإداريين وتقنيين، وتعالج قصة “السيد قيشوح”، رئيس مجلس ما، المعتد بنفسه وجاهه ومنصبه، يجد نفسه مهددا بالإعفاء، يحاول مساعدوه (مديرة الأعمال والسائق والخادمة ) مجاراته في هواجسه و هلوساته عبر اختلاق وضعيات و شخصيات متعددة تشبع نرجسيته المفرطة. عبر هذه الشخصيات المستفزة لأنانيته ومع توالي الوضعيات المختلقة يكتشف السيد قيشوح كل الجرائر والجرائم التي ارتكبها في سبيل تحقيق ذاته المرضية، ويكتشف معه مساعدوه حاجته الماسة إلى صدمة قوية تجعله يعترف بمرضه النفسي و وضعه تحت الحَجْر الصحي Quarantaine  La.

و قد قام بتشخيص أدوار و أطوار هذه المسرحية كل من: سيليا زياني ، شيماء العلاوي ، سليم بوعثمان ، الياس المتوكل و محمد افقير. أما الفريق الفني و التقني فيتكون من كل من كريم اوعمو في الإنارة ،عبد الحليم سمار في تنفيذ السينوغرافيا،احمد سمار في المحافظة العامة ، انور لبيض في المؤثرات الصوتية ، حكيمة اسماعيلي و رشيد اسماعيلي في تنفيذ الملابس و محمد الحقوني في التوثيق.

عرض الاثنين المقبل ، كما أكد مدير الفرقة فؤاد البنوضي ،يأتي في إطار السنة الثانية من برنامج “المسرح يجمعنا – le théâtre nous rassemble ”  لتوطين فرقة ثفسوين للمسرح الامازيغي بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة ، بعد تجديد لجنة الدعم الثقة في الفرقة بمنحها دعم التوطين للسنة الخامسة على التوالي ،و سيقدم العرض امام لجنة الدعم المسرحي في إطار سعيها لتتبع و مواكبة المشاريع المدعمة من طرف وزارة الثقافة و الاتصال- قطاع الثقافة .

شاهد أيضاً

مكناس. أساتذة ومهتمون يُناقشون “إكراهات” تدريس الأمازيغية

أجمع عدد من الأساتذة والمهتمين على أنّ ملف تدريس الأمازيغية بالمغرب، يعيش مشاكل كثيرة و”ضبابية” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *