الجامعة الوطنية للتعليم بخنيفرة تعلن تضامنها اللامشروط مع مدرسي اللغة الأمازيغية

أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم بخنيفرة تضامنها اللامشروط مع مدرسي اللغة الأمازيغية، و دعمها لمعركتهم النضالية، المتمثلة في الوقفة الاحتجاجية الإنذارية أمام المديرية الإقليمية اليوم الجمعة على الساعة 6 مساءا.

واستنكر المكتب المحلي للجامعة- التوجه الديمقراطي- حسب البيان الصادر عن الاجتماع المنعقد أمس الخميس مع لجنة مدرسي الأمازيغية بخنيفرة، ” الاستغناء عن تدريس الأمازيغية بمدرسة سيدي لامين، و تكليف الأستاذ المتخصص في تدريسها بتدريس اللغة العربية “، و أيضا ” خرق المذكرة 116 المتعلقة بتعميم تدريس اللغة الأمازيغية عبر إسناد أكثر من 8 مستويات للأستاذ المتخصص للمادة “.

و أمام امتناع المديرية الإقليمية عن إيجاد حل يحفظ للغة الأمازيغية مكانتها داخل المدرسة العمومية باعتبارها لغة رسمية، فإن المكتب عبر بيانه ” يدعم أساتذة اللغة الأمازيغية في معركتهم النضالية المتمثلة في الوقفة الاحتجاجية المزمع خوضها اليوم الجمعة 14 شتنبر ابتداءا من الساعة 6 مساءا أمام المديرية الإقليمية لخنيفرة “.

و يدعو المكتب كافة الفعاليات الثقافية و التنظيمية الجمعوية و الإطارات السياسية لتجسيد تضامنها و حضورها هذه الخطوة النضالية، دعما لمعركة صون مكانة اللغة والثقافة الأمازيغية ” حسب نص البيان.

خديجة الصابري

شاهد أيضاً

رئيس المجلس الوطني للغة العربية: المدرسة الجزائرية مطالبة بالتعدد اللغوي

أكد رئيس المجلس الوطني للغة العربية صالح بلعيد أمس الثلاثاء، 18 دجنبر 2018، من تيبازة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *