الإتحاد الأوربي يدين العدوان التركي على سوريا والكورد يعتصمون داخل مطار “أمستردام”

عبر الاتحاد الأوروبي بالإجماع عن إدانته للعدوان التركي على شمال شرقي سوريا. حيث تواصل أنقره عدوانها العسكري على الشعب الكوردي.

 ودعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، جميع دولة الأعضاء لوقف مبيعات الأسلحة إلى أنقرة.

وفي وقت سابق، أوضحت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن عشرات الآلاف من المدنيين في سوريا في طريقهم للفرار من القتال والبحث عن الأمان.

وتتصاعد الاحتجاجات الدولية الرافضة للعداون التركي على سوريا منذ بداية إعلان أنقرة عمليتها العسكرية ضد الشعب الكوردي بشمال سوريا، في ظل تصاعد القتلى جراء العدوان التركي المستمر.

هذا، وندّد المئات من الكردستانيين بالعدوان والاحتلال التركي على شمال شرق سوريا الذي بدأته “بغية احتلال المنطقة وإجراء التغيير الديمغرافي لمكونات المنطقة”.

واعتصم الكردستانيون في مطار “أمستردام” بهولاندا رافعين أعلام وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية، ومرددين الشعارات التي تستنكر العدوان التركي على شمال وشرق سوريا ومحاولات احتلال وقضم المزيد من المناطق من روج آفا وشمال شرق سوريا بعد احتلالها لجرابلس والباب واعزاز وأخيراً عفرين، والتي مارست فيها كل أنواع التطهير العرقي والتهجير القسري والتغيير الديمغرافي”. حسب موقع “PYD“.

طالب المعتصمون الذين استجابوا لدعوة “حزب الاتحاد الديمقراطيPYD المجتمع الدولي بالخروج عن صمته والقيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقه بالوقوف ضد هذا “العدوان الهمجي الذي سيذهب ضحية الآلاف من المدنيين والذي سينتج عنه الآلاف من النازحين سيما وأن هذه المنطقة يسكنها أكثر من خمسة ملايين من الكرد وباقي المكونات السورية من عرب وسريان وأشور وتركمان وايزيديين”.

شاهد أيضاً

تافراوت:  1168 مستفيد ومستفيدة خلال حملة طبية مجانية بتاهالة

بفضل مجهودات اللجنة الطبية والعمل الجبار للطاقم الطبي، وكذا اتحاد تهالة اغشان بشراكة مع جماعة تهالة بلدية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *