كتاب وآراء

إلى أي حد مكن ترسيم الأمازيغية من تغيير عقليات صناع السياسات العامة والعمومية بالمغرب؟ (يتبع)

اشرنا في الجزء السابق لبعض المعطيات التي أربكت رئيس الحكومة في القدرة على إخراج قانون تنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية ينسجم مع منطوق الدستور، لكن لفهم سياق تطور هذه الارتباكات لا بد لنا من الرجوع إلى السياقات التي تم فيها اعداد مشروع القانون التنظيمي هذا. ثالثا: صيرورة إنتاج القانون ...

أكمل القراءة »

الى أي حد مكن ترسيم الأمازيغية من تغيير عقليات صناع السياسات العامة والعمومية بالمغرب؟ (يتبع)

اما فيما يخص النقطة الثانية والمتعلقة بمدى التزام حكومة سعد الدين العثماني «اعتماد القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية»، وذلك تفعيلا للفقرة الأخيرة من الفصل الخامس من الدستور، والتي تنص على انه «يحدث مجلس وطبي للغات والثقافة المغربية، مهمته على وجه الخصوص، حماية وتنمية اللغتين العربية والأمازيغية، ومختلف ...

أكمل القراءة »

أطر التوجيه والتخطيط التربوي: “نبوغ” بميزة “محروم”

مما لاشك فيه، فولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي ليس بالأمر السهل نظرا لقلة المناصب المتبارى عليها سنويا، ولكون امتحان الولوج يفتح على الصعيد الوطني في وجه جميع أساتذة السلك الإعدادي وبكل تخصصاتهم العلمية والأدبية والتكنولوجية والفنية. ينضاف غلى ذلك، خروج اختبارات دخول المركز ومصوغات/مواد التكوين وبحوث التخرج  عن المألوف من ...

أكمل القراءة »

من نخبة أمازيغية بدون جماهير إلى جماهير أمازيغية بدون نخبة

يبدو أن النقاشات داخل الحركة الأمازيغية بدأت تأخذ أبعادا غير مسبوقة، البعض منها يؤكد على أنه ليس بالإمكان أحسن مما هو موجود، والبعض الآخر يحاول التأسيس لخطاب جديد ولتحول جوهري في العمل الأمازيغي، في حين تنذر اقلام بعض المثقفين الأمازيغ بأفول نجم حركتهم عما قريب. في مقال له تحت عنوان ...

أكمل القراءة »

الى أي حد مكن ترسيم الأمازيغية من تغيير عقليات صناع السياسات العامة والعمومية بالمغرب؟ (يتبع)

أما فيما يخص النقطة الثانية والمتعلقة بمدى التزام حكومة سعد الدين العثماني «اعتماد القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية»، وذلك تفعيلا للفقرة الأخيرة من الفصل الخامس من الدستور، والتي تنص على انه «يحدث مجلس وطبي للغات والثقافة المغربية، مهمته على وجه الخصوص، حماية وتنمية اللغتين العربية والأمازيغية، ومختلف ...

أكمل القراءة »

لماذا يخاف المغاربة من أمازيغيتهم؟

حالة تكاد تكون فريدة في التاريخ: ربما لا يوجد في التاريخ شعب يُنكر هويته ويرفضها، ويجد سعادة كبيرة في انتحاله الانتماء لهوية غيره، رغم أن هذا الغير لا يعترف له بذلك الانتماء، مثل الشعب الأمازيغي. فإذا كان اللبنانيون والأردنيون والعراقيون والسوريون والفلسطينيون واليمنيون والمصريون، قد تخلّوا هم أيضا عن هوياتهم ...

أكمل القراءة »

وضعية اليهود المغاربة بالريف، من القرن السابع عشر إلى نهاية الحماية الاسبانية.

مقدمة: عشنا في تلك القرية  ومحيطها ،مدة من الزمن، على سماع همسات أصوات تنطلق من هنا وأخرى من هناك أصوات تحمل نفس العبارات (ويدين د ليهود) قبيلة ترمي أخرى دوار يرمي آخر مدشر يرمي آخر عائلة ترمي أخرى، لا يتراشقون بالحجارة وإنما باتهام بعضهم البعض بتاياهوديت، الى درجة أن أصبح ...

أكمل القراءة »

إلى أي حد مكن ترسيم الأمازيغية من تغيير عقليات صناع السياسات العامة والعمومية  بالمغرب؟ (تابع)

ثانيا: الأمازيغية المرسمة وصنع السياسات العمومية والعامة من قبل حكومة سعد الدين العثماني: مؤخرا قدم وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد أمزازي تهنئته للمغاربة بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2970، باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ، هذا الحدث لقي ترحيبا كبيرا من قبل عدة مواطنين وتناقلوه على مواقع ...

أكمل القراءة »

مشروع قانون مجلس اللغات صورة لارتباك الدولة

ما زال الارتباك والتخبط سِمَة السياسة اللغوية للدولة المغربية، التي تطبعها على العموم خاصيتان: عدم وضوح الأهداف والمرامي الحقيقية لذوي القرار، والتي يتم التعبير عن خلافها في الشعارات المرفوعة، ثم التحكم من فوق والرغبة في إنهاء النقاش المجتمعي بدون تحقيق مكتسبات فعلية للغات البلد. وهكذا فبعد اللفّ والدوران الذي عرفه ...

أكمل القراءة »

المنتخب المحلي: رافعة للتنمية أم شرعنة للتهميش ؟

لقد شكلت الطريقة الأنسب لتسيير المجتمعات هاجسا أجهد الإنسان و دفعه إلى إعمال كل قواه العقلية من أجل إبداع قواعد و ضوابط و أنظمة تمكنه من تدبير شؤون الأفراد و تأطير العلاقات بينهم بطريقة تكفل مصالح الجميع ، و تشكل الديمقراطية إحدى أهم الإبداعات البشرية في مجال تدبير الشأن العام ...

أكمل القراءة »