يوميات أرملة (1)..

في هذه النافذة سنقدم مجموعة من اليوميات الحياتية لأرملة شابة وهي الشاعرة والفنانة زورا تانيرت زوجة المرحوم الفنان الكبير عموري مبارك، يوميات بيضاء مؤلمة تحكي فيها “زورا” عن حياتها وتتوسم من خلالها ان تكون نقطة في بحر من التغيير في مجتمع تعاني فيه كل امرأة ترملت، وسندرجها على شكل سلسة تحكي عن الأحداث الجارية والماضية.

زورا تانيرت

الحلقة الأولى

ترددت كثيرا في حكي تجربتي مع اللون الابيض..كان صعبا علي في لحظة البوح بأشياء كانت تقتل داخلي الاحساس بكل شيئ..نعم.. ولم لا فنحن نعيش في مجتمع يعتبر المرأة من مبطلات الوضوء..حتى صار فكرا تؤمن به المرأة بنفسها.

تسلل فكر تشيئ وتحقير المرأة حتى في قمة حزنها وتعشش في كل ركن من اركان حياتنا..بل صارت المرأة بنفسها تفرض على غيرها ان تنصاع لجبروت فكر هي اول ضحاياه.وأضحت مجتمعاتنا بغض النظر عن اي ايديولوجية او خلفية..مجتمعات متخلفة،مريضة، تعيش كل انواع السادية والماسوشية..!

ولأن نظرتي للأشياء تغيرت..ولأن تربية الامل داخل كل امرأة يبدأ بنطفة .. أتوسم في يومياتي البيضاء المؤلمة هاته والتي تعيشها كل امرأة ترملت، ان تكون نقطة في بحر التغيير في مجتمعاتنا..لا بل وأي تغيير! انه تغيير المرأة لتفكيرها اتجاه نفسها أولا واتجاه جنسها.

يتبع…

شاهد أيضاً

مكناس. أساتذة ومهتمون يُناقشون “إكراهات” تدريس الأمازيغية

أجمع عدد من الأساتذة والمهتمين على أنّ ملف تدريس الأمازيغية بالمغرب، يعيش مشاكل كثيرة و”ضبابية” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *