نساء تزنيت يخرجن للشارع احتجاجا على النقل العمومي.. والسلطات تلجأ للحوار

خرجت مجموعة من نساء حي تمدغوست، بتزنيت، أمس الثلاثاء 15 ماي 2018، إلى الشارع احتجاجا على ضعف ونقص خدمات النقل العمومي بالمنطقة.

واتجهن في مسيرة عفوية صوب مقر الباشوية، سيرا على الأقدام لما يزيد عن خمس كيلومترات، معبرات بذلك عن غضبهن وسخطهن الإجتماعي من تجاهل السلطات المحلية لطلبات المتكررة التي عرفتها الساكنة للمسؤولين بالمنطقة.

وحسب النساء المحتجات الرافعات للأعلام الوطنية وصور الملك، فإن سائقي الطاكسيات (الصغيرة) يرفضون تقديم الخدمات العمومية فيما يخص النقل، بالرغم من أن حي تمدغوست تابع للمجال الحضري.

وهذا ما دفع السلطات المحلية بالمنطقة إلى التحاور مع المحتجات، بحيث عبر باشا المدينة عن مشروعية مطالب الساكنة، وقال إن السلطات “مطالبة باتخاذ إجراءات زجرية في حق كل المخالفين والمشتكى بهم، بما فيها سحب رحصة السياقة بصفة نهائية”.

أمضال أمازيغ: كريمة وعلي

شاهد أيضاً

تضحيات المجتمع المدني بجماعتي “الطاوس وسيدي علي” لفائدة رحل الحدود.. والجهة مستعدة للتعاون

تقرير: حميد أيت علي “أفرزيز” منذ سنوات والجمعيات المدنية بجماعتي الطاوس وسيدي علي جهة درعة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *