ندوة وطنية بالمعهد الملكي حول “تطوير تدريس اللغة الأمازيغية للكبار”

ينظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يوم 27 نوفمبر 2019، ندوة وطنية حول “تطوير تدريس اللغة الأمازيغية للكبار في ضوء تجارب تدريس اللغات الحية بالمغرب”، وذلك بمقر المعهد.

وتتوخى هذه الندوة،حسب بلاغ للمعهد، الوقوف عند التجارب الميدانية في مجال تدريس اللغات للكبار بالمغرب والانفتاح عليها والاستفادة منها.

واكد البلاغ انه وبعد مرور أكثر من عقد على بداية المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تدريس اللغة الأمازيغية لهذه الفئة، ونظراً لإقبال العديد من المؤسسات والمعاهد العليا والجمعيات الثقافية على إدراج تدريسها في برامجها التكوينية، فقد أصبحت الحاجة ملحة إلى تطوير هذه التجربة، من حيث البرامج والطرائق والمنهجيات الحديثة الملائمة ومن حيث إنتاج المعينات المساعدة، وتوظيف خبرة الأطر المؤهلة ذات التكوين المتين القادرة على استثمار وتوظيف مختلف الحوامل المساعدة على التدريس، بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

ستشكل الندوة، التي تندرج في إطار مخطط عمل مركز البحث الديداكتيكي والبرامج البيداغوجية، مناسبة ثمينة للتعرف على مختلف التجارب الخاصة باللغة الأمازيغية وباللغات الأخرى والتي منها اللغات العربية والفرنسية والروسية والإنجليزية.

شاهد أيضاً

إسبانيا .. افتتاح معرض الفنون الأمازيغية بمدينة غرناطة

 تم يوم أمس الخميس بقصر كارلوس الخامس في ” قصر الحمراء ” بمدينة غرناطة افتتاح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *