نداء تازا من أجل الأمازيغية.. تنظيمات تطالب السلطات بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

صدر عن الندوة الحقوقية المنظمة من قبل جمعية إكزناين للتنمية بتازا يوم 13 يناير 2018، بمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2969، نداء تازا من أجل الأمازيغية، موجب لكل من عامل إقليم تازة، رئيس المجلس الاقليمي لتازة، رئيس المجلس البلدي لتازة، مدير المديرية الإقليمية للتجهيز بتازة.

ودعا النداء الذي حمل توقيع كل من جمعية إكزناين للتنمية – فرع تازة، جمعية أدرار للبيئة والتنمية / تاهلة، الجمعية المغربية لحقوق الانسان – فرع تازة، والفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية FNAA، (دعا) لإدراج اللغة الأمازيغية ضمن الفضاء العام (لوحات التشوير – أسماء المرافق العمومية – أسماء الشوارع…)، وكذا إطلاق أسماء أمازيغية محلية تراعي الخصوصية الثقافية والتاريخية للمنطقة على بعض شوارع المدينة.

وحسب بلاغ لجمعية إكزناين، توصلت “العالم الأمازيغي” بنسخة منه، فإن هذه الخطوة تأتي تماشيا مع المتغيرات الدستورية والحقوقية التي يعيشها المغرب في ما يتعلق بالقضية الأمازيغية، وما يرتبط بها باعتبارها قضية الشعب المغربي، وانطلاقا من القوانين الجاري بها العمل في الترافع الجمعوي كقوة اقتراحية وترافعية وتأسيسا على حق الأمازيغية في الفضاء العام كلغة رسمية بنص الدستور في فصله الخامس وكذا بالقوانين الكونية ذات الصلة بالحقوق الثقافية.

وتجدر الإشارة أن السلطات المحلية بمدينة تازة كانت قد منعت جمعية إكزناين للتنمية – فرع تازة، من تنظيم ندوة حقوقية بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، كان مقررا تنظيمها بمسرح المدينة، في 13 يناير الجاري.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

كيف اختفى أمازيغ موريتانيا؟

أحمد ولد جدو* رغم أن موريتانيا تنتمي إلى الفضاء المغاربي فهي تختلف عنه في بعض ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *