أخبار عاجلة

نتائج نهائيات المسابقة الوطنية للمباراة الدولية “أطروحتي في 180 ثانية”

نظم كل من جامعة محمد الخامس بالرباط والمركز الوطني للبحث العلمي والثقني، نهــــائيــــات المسابقة الوطنية للمباراة الدولية “أطــروحتي فـي 180 ثـــانية”، يوم الخميس 28 يونيو 2018، بكلية العلوم بالرباط.

عرض خلال هذه المسابقة 22 متباريا أطروحاتهم في ظرف 180 ثانية، وسعى كل من المتبارون إلى شرح موضوع بحثهم بطريقة سلسة ومبسطة لنيل إعجاب الحضور، وقبول لجنة التحكيم التي اختارت بعد تقييم العروض النهائية ثلاث فائزين، بناء على الاستحقاق، بالإضافة إلى منح جائزة الحضور والتي منحتها مؤسسة البنك العشبي. والفائزين هم كالتالي :

1. “السعيدي كوثر” من جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، حازت على الجائزة الأولى بقيمة 12000 درهم. موضوع الأطروحة “الفنون والتدريس : تعلّم اللغة الفرنسية بالمدارس الثانوية في المغرب”.

2. “أوبــو مريم” من جامعة ابن زهر بأكادير، حازت على الجائزة الثانية بقيمة 8000 درهم. موضوع الأطروحة “الأمن والتأثيرات الإقليمية لنظم الطاقة المستدامة : تطوير طريقة ونظام دعم اتخاذ القرار لتسيير الطاقة بالمغرب”.

3. “بن دحو محمد أمين” من جامعة محمد الخامس بالرباط، حاز على الجائزة الثالثة بقيمة 5000 درهم. موضوع الأطروحة : “خاصيات جزيئات الأورام المنتشرة عند المريض المغربي البالغ : تحديد الجينات المسؤولة عن الورم الخبيث من الدرجة الثانية والثالثة، وورم الدبقيات القليلة التغصن من الدرجة الثانية والثالثة”.

أيضا حاز الدكتور الباحث “بن دحو محمد أمين” من جامعة محمد الخامس بالرباط على جائزة الحضور بقيمة 5000 درهم، والتي تم منحها بعد تصويت الحضور في هذه المبارة .

سيمثل المغرب المتباري الحاصل على المرتبة الأولى للجنة التحكيم في نهــــائيــــات المباراة الدولية “أطــروحتي فـي 180 ثـــانية”، التي ستنظم يوم 27 شتنبر 2018 بمدينة لوزان – سويسرا.

تهدف هذه المسابقة إلى تقييم البحث العلمي بالمغرب، وتثقيف الباحثين الشباب على تواصل أفضل، وحثهم على نشر أبحاثهم على نطاق واسع، وتحسسيهم على أهمية نشر العلم والتقنيات، والحوار بين العلم والمجتمع، وتطوير علم المواطنة، كما يتيح لهم فرصة لنسج علاقات التواصل فما بينهم على الصعيد الوطني والدولي وفي مختلف التخصصات، ومنحهم فرصة أفضل في عالم تطوير البحوث والمشاريع.

وبالمنسابة تتقدم كل من جامعة محمد الخامس والمركز الوطني للبحث العلمي والثقني بالشكر الخالص لكل من مؤسسة البنك الشعبي والوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) الممولين الرسميين لهذه المبارة، أيضا إلى شركائها، المعهد الفرنسي بالمغرب وكلية العلوم بالرباط.

أمضال أمازيغ: مراسلة

شاهد أيضاً

نشطاء: المجلس البلدي لمدينة أكادير وافق على “مجزرة” وجريمة في حق الشعب المغربي وهويته الأمازيغية

بعد موافقة المجلس البلدي المسير لمدينة أكادير، بأغلبية أعضائه في الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم 9 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *