مُدرسو الأمازيغية بجهة كلميم واد نون يجددون هياكل الجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية

جدّدت الجمعية الجهوية لأساتذة اللغة الأمازيغية كلميم واد نون، يوم أمس الخميس 13 فبراير الجاري، هياكلها وانتخبت مكتبا جديدا، خلال جمع عام نظمته بالمركز الثقافي بمدينة كلميم، بحضور أساتذة التخصص وبعض الفعاليات المهتمة باللغة الأمازيغية.

وقدم المكتب المنتهية صلاحيته ـ حسب بلاغ الجمعية ـ جدول الأعمال الذي تضمن تلاوة التقريرين الأدبي و المالي، تلاه فتح باب المناقشة أمام الحضور لإبداء الرأي و المسألة، لتتم بعد ذلك المصادقة على التقريرين و بالإجماع، ثم بعد ذلك تم “تقديم الشكر و الامتنان لأعضاء المكتب السابق على ما بذلوه من تضحيات جسام و نكران ذات”.

وأسفرت التشكيلة الجديدة لمكتب الجمعية عن تعين الأستاذ الكبوس المحفوظ رئيسا، وبتبغ عبد الواحد نائبا له، وابراهيم بوطوب أمينا لمال للجمعية وحفيظة أخراز نائبة له، فيما اختار المجتمعون الأستاذ جامع البحري كاتبا عاما وعبد اللطيف درويش نائبا له، و كل من عزيز رقيب، مريم أهرموش و ياسين الطالبي تم اختيارهم مستشارون مكلفون بمهام.

وعبر الرئيس المنتخب الكبوس المحفوظ عن “جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق المكتب الجديد”، مشددا على ضرورة “انخراط جميع الأساتذة و وضع برنامج سنوي واضح و قابل للتنفيذ للموسم المقبل من أجل تحقيق الأهداف المسطرة”.

شاهد أيضاً

“الدولة وتدبير حراك الريف: تدبير أزمة أم أزمة تدبير” إصدار جدبد للدكتور محمد الغلبزوري

صدر لي هذا الأسبوع، من دار النشر “أخوين السليكي” بطنجة، كتاب جديد يقدم دراسة شاملة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *