أخبار عاجلة

منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة لتقاسم البحوث العلمية تضمن العدالة عند الاستجابة لكوفيد-19

وقّع 30 بلدا وعدة شركاء ومؤسسات دولية على دعم مبادرة تشكل منصّة تجمع البيانات العلمية وتنشر النتائج بشفافية ويتقاسم المجتمع الدولي من خلالها الملكية الفكرية. وتهدف المبادرة إلى جعل اللقاحات والاختبارات والعلاجات وغيرها من التكنولوجيا الصحية لمكافحة كوفيد-19 في متناول الجميع.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية مبادرة “تجمّع الوصول إلى التكنولوجيا” أو Technology Access Pool (C-TAP) رسميا يوم الجمعة في اجتماع افتراضي ضمّ عددا من قادة دول العالم ورؤساء منظمات وهيئات عالمية.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية، د. تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إنه منذ بداية الجائحة، كان العلم في صميم الجهود التي تبذلها المنظمة لقمع انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح. وأضاف: “يتحرك العلم بسرعة لا تُصدق، وكل يوم تقريبا هناك المزيد من الأخبار حول البحوث فيما يتعلق باللقاح والتشخيص والعلاج. ولكن هل سيستفيد جميع الناس من هذه الأدوات؟ أم أنها سوف تصبح سببا آخر يجعل الأشخاص يتخلفون عن الركب؟”

وتأتي مبادرة “سيتاب” بعد مضيّ نحو شهر على إطلاق مبادرة أخرى “شقيقة” وهي مبادرة ACT Accelerator لتسريع الإنجازات العلمية اللازمة للسيطرة على الفيروس التاجي، التي تقدّم على حدّ تعبير د. تيدروس، إجراءات ملموسة لتحقيق الهدف المنشود وهو الوصول العادل للقاح والعلاج.

خمس أولويات لسيتاب

وحدد د. تيدروس أولويات مبادرة سيتاب قائلا:

أولا، الكشف العلني عن بحوث تسلسل الجينات؛
ثانيا، الكشف العلني عن جميع نتائج التجارب السريرية؛
ثالثا، حثّ الحكومات وممولي الأبحاث على إدراج بنود في العقود المبرمة مع شركات الأدوية بشأن التوزيع العادل ونشر بيانات التجارب؛
رابعا، ترخيص العلاجات واللقاحات للمنتجين الكبار والصغار على حدّ سواء؛
خامسا، تعزيز نماذج الابتكار المفتوحة ونقل التكنولوجيا التي تزيد من القدرة المحلية على التصنيع والتوريد.

وأضاف مدير منظمة الصحة العالمية: “نحن ندعو الشركات أو الحكومات التي تعمل على تطوير علاج فعّال إلى المساهمة بالملكية الفكرية والتي من شأنها بعد ذلك أن ترخّص براءة الاختراع إلى الشركات المصنّعة العامة”.

وتُعدّ مبادرة سيتاب التي توفر منصة مفتوحة لتقاسم البحوث العلمية طوعية وتبني على نجاح اتحاد الملكية الفكرية في توسيع نطاق الحصول على علاجات فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الفيروسي ج.

انعدام المساواة مشكلة تتطلب حلولا

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد سلطت جائحة كوفيد-19 الضوء على انعدام المساواة في العالم، إلا أنها قدمت في الوقت ذاته فرصة لرأب التفاوتات وبناء عالم أكثر إنصافا، لا تكون فيه الصحة امتيازا للقلة، بل خيرا يعمّ على الجميع.

يقدم لنا العلم الحلول، ولكن لجعل تلك الحلول تعمل لصالح الجميع، نحتاج إلى التضامن — مدير عام منظمة الصحة العالمية

وفي كلمته خلال الاجتماع الافتراضي، قال رئيس كوستا ريكا، كارلوس ألبارادو، صاحب فكرة المبادرة منذ آذار/مارس، إن سيتاب ستضمن أحدث وأفضل الأبحاث العلمية التي تعود بالمنفعة على الإنسانية جمعاء، وقال: “يجب أن تتاح اللقاحات والاختبارات والتشخيصات والعلاجات وغيرها من الأدوات المهمة للاستجابة لفيروس كورونا على نطاق عالمي للصالح العام العالمي”.

وشدد د. تيدروس على أن أدوات منع والكشف عن كـوفيد-19 وعلاجه من المنافع العامة العالمية التي جيب أن تكون في متناول جميع الناس. وقال: “يقدم لنا العلم الحلول، ولكن لجعل تلك الحلول تعمل لصالح الجميع، نحتاج إلى التضامن”.

شاهد أيضاً

الفنان الأمازيغي “وصيف ريف” في حوار مع “العالم الأمازيغي”

بدأ الفنان محمد بوحاميد المعروف في الأوساط الفنية بـ “وصيف ريف” مسيرته الفنية منذ أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *