أخبار عاجلة

مسيرة الشموع.. عشرات الآلاف من الأساتذة المتعاقدين يعتصمون بالرباط

في تصعيد جديد بين الأساتذة المتعاقدين ووزارة التربية الوطنية؛ قرر عشرات الآلاف من الأساتذة المتعاقدين؛ تنظيم اعتصام ومبيت ليلي وسط الساحة المقابلة للبرلمان ليلة السبت 23 مارس الجاري؛ بعد مسيرة ليلية حاشدة جابت شوارع الرباط.

وانطلقت المسيرة؛ التي أطلق عليها “مسيرة الشموع” من أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح ثم شارع الحسن الثاني فشارع محمد الخامس؛ وصولا للساحة المقابلة للبرلمان حيث قرر الأساتذة الاعتصام والمبيت الليلي وسط إنزال أمني كبير.

وحج عشرات الآلاف من الأساتذة المتعاقدين، من مختلف جهات المغرب، “بالرغم من أن أعدادا كبيرة تم منعها من السفر إلى مدينة الرباط؛ بعد إغلاق محطات القطارات والحافلات في وجوههم ومنعهم من الالتحاق بزملائهم”، حسب تصريحات عدد من الأساتذة، للمشاركة في المسيرة الليلية الحاشدة؛ مردّدين شعارات تطالب بإسقاط “التعاقد” وإدماجهم في الوظيفة العمومية.

وحمل المحتجون الشموع مردّدين شعارات تطالب بالإدماج الفوري في سلك الوظيفة العمومية، والاستجابة لمطالبهم، معبرين عن رفضهم للإجراءات التي أعلنتها وزارة التربية الوطنية، معتبرين قرارات وزارة التربية الوطنية؛ ضربا للمدرسة العمومية.

ولفت عدد من الأساتذة الذين “فرض عليهم التعاقد” حسب تصريحاتهم؛ إلى أنهم “سيواصلون الاحتجاجات والاعتصامات والتصعيد في إضراباتهم إلى غاية إسقاط نظام التعاقد ودمجهم في سلك الوظيفة العمومية دفع الحكومة والوزارة المعنية إلى التراجع عن قراراتها المجحفة في حق المدرسة العمومية”. وفق تعبيرهم

وفي تمام الساعة الثانية صباحا من يومه الأحد 24 مارس، تدخلت القوات العمومية مستعملة خراطيم المياه لفض اعتصام الأساتذة أمام مقر البرلمان. وأسفر التدخل عن سقوط عشرات الجرحى في صفوف الأساتذة المعتصمين، تم نقلهم لمستشفى السويسي بالرباط. كما شهدت شوارع وأزقة الرباط عمليات الكر والفر بين الأساتذة والقوات العمومية، استمر لغاية الساعات المبكرة من صباح يوم الأحد، قبل أن تستأنف التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد احتجاجاتها صباح اليوم.

وجاء تصعيد الأستاتذة المتعاقدين؛ مباشرة بعد تصريحات مصطفى الخلفي؛ الناطق الرسمي باسم الحكومة، والذي قال إن استمرار احتجاجات الأساتذة المتعاقدين “لم يعد له مبرر سوى السعي إلى تحقيق أهداف سياسية لا علاقة لها بمصالح الأساتذة وتهدف إلى إرباك المرفق العام”.

*منتصر إثري

شاهد أيضاً

لجنة تحرير معتقلي الرأي في مزاب تطالب بالإفراج الفوري عن كل النشطاء

طالب “لجنة تحرير معتقلي الرأي في مزاب” السلطات الجزائرية بالإفراج الفوري اللامشروط عن كل النشطاء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *