أخبار عاجلة

مرزوگة تحتضن النسخة الثانية للمراطون الدولي للنساء

تشهد منطقة مرزوگة، إقليم الراشيدية؛ مراطون المشي “trek elles marchent” في نسخته الثانية، إبتداءا من 9 إلى 16 مارس 2018، بمشاركة 200 عداءة من سبع جنسيات مختلفة، حيث يتطلب من العداءات المشاركات قطع أزيد من 20 كلم يوميا مشيا على الأقدام، في فيافي وتضاريس أسامر الصحراوية، بحثا عن أربع نُقط الإلتقاء، وضعت سلفا في خرائط تمتلكها كل عداءة، متنافسات لجمع عدد أكبر من النقاط.

وأوضح موحى كراوي، لجريدة “العالم الأمازيغي” ، وهو أحد المساهمين في المراطون، والمكلف بتوفير اللوجستيك، ان هذا “الحدث الرياضي من بين المحطات التي تُشرف وطننا المغرب عامة ومنطقة مرزوگة بشكل خاص، متمنيا أن يحضى الحدث باهتمام من طرف العداءات المغربيات للمشاركة بكثافة لتشريف المنطقة والوطن ككل”.

واعتبر المتحدث أن هذا “المراطون بمثابة قيمة للمنطقة، وفرصة للمشاركات، لإكتشاف المنطقة والإستمتاع بمناظرها الصحراوية، وكذا فرصة عمل مهمة لشباب المنطقة.”

وأشار موحى أن الصعوبات والعراقيل التي تواجه المنظمين؛ هي أن “المنطقة صحراوية تماما، تتطلب توفير جميع إحتياجات المشاركات في المراطون، حيث يتم تركيب المخيم وسط الصحراء مبتعدين عن المركز بأكثر من ستين كلم، يتم فيه تحويل المخيم يوميا طيلة أسبوع، نحتاج فيه سيارات رباعية الدفع لنقل الماء والبضائع، مع مولدات كهربائية”. وبمعية طاقم شاب من المنطقة يضيف المتحدث “استطعنا في النسخة الأولى والثانية من المراطون مواجهة تلك العراقيل والصعوبات، لنوفر للعدائات كل المتطلبات بما فيها حمامات وسط الكثبان الرملية”.

يشار أن العداءات المشاركات في المراطون، من جنسيات مختلفة “المغرب، فرنسا، الجزائر، كندا، بلجيكا، ألمانيا، هولندا”، سيقطعون طيلة أسبوع ما يفوق 120 كلم، منطلقات من مرزوگة، مرورا بقرية أجدايد ورمال وزِينَة، جماعة الطاو؛ إقليم الراشيدية.

مرزوگة: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

قصر “دوار السيفة” بأرفود يحتج بعد أسبوع من العزلة التامة.. وحرمان التلاميذ من الدراسة يغضب الساكنة “صور”

عرفت منطقة أسامر “الجنوب الشرقي” جهة درعة تافيلالت، تساقطات مطرية قوية طيلة يوم الاثنين 17 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *