محكمة “الإرهاب” بسلا تحكم بإعدام المتورطين في قتل السائحتين بـ”شامهاروش”

أصدرت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الخميس 18 يوليوز، أحكاما تتراوح بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتورطين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتيننن، الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاما) و النرويجية مارين أولاند (28 عاما)، أواخر شهر دجنبر الماضي، بمنطقة “شامهاروش” التابعة لمنطقة إمليل، جماعة أسني، إقليم الحوز.

وقضت المحكمة بإعدام ثلاثة من المتهمين المتورطين في تنفيذ جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين، وهم عبد الصمد الجود (25 عاما) الذي يعتبر العقل المدبّر، ويونس أوزياد (27 عاما) ورشيد أفاطي (33 عاما)، الذين اعترفوا أمام المحكمة بتنفيذ الجريمة وتصويرها، فيما قضت بالسجن المؤبد في حق المتهم الرابع، وهو عبد الرحمان خيالي، كان رافق مرتكبي جريمة قتل السائحتين، لكنه غادر المكان قبل ارتكاب رفاقه الثلاثة لجريمتهم.

فيما قضت بحق باقي المتورطين في الجريمة، بأحكام تتراوح بين خمس سنوات و ثلاثين سنة سجنا نافذا.

وكانت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، قد قرّرت اليوم الخميس، إدراج قضية قتل السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل، إقليم الحوز في المداولة من أجل النطق بالحكم وذلك بعد الاستماع للكلمة الأخيرة للمتهمين.

ويتابع المتهمون، ومن بينهم شخص يحمل الجنسيتين الإسبانية والسويسرية، بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف…”.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

منطقة القبائل بالجزائر.. التمرد الانتخابي والقطيعة السياسية

لم تتجاوز نسب المشاركة في الانتخابات الرئاسية بمحافظات منطقة القبائل على العموم واحداً في المئة، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *