أخبار عاجلة

ليوطي وتيفيناغ  وآل الكتاني…

بوداري محمد

تفاعل الكاتب والصحافي، محمد بوداري مع تدوينة الشيخ السلفي، حسن الكتاني الذي هاجم في تدوينة له في صفحته على “الفيسبوك” عن استيائه من إدراج حروف تيفيناغ الأمازيغية في الأوراق النقدية المغربية.

في ما يلي مقالة بوداري:

الشيخ حسن الكتاني مكيحملش تيفيناغ والامازيغية..

والشيخ عبد الحي الكتاني حبيبو اليوطي وكيموت عليه..

وثيقة تاريخية: عبد الحي الكتاني يصف الجنرال ليوطي بحبيب الأمة المغربية..

فيما يلي نص وثيقة للشيخ عبد الحي الكتاني وهي عبارة عن محاضرة مناقبية كلها ثناء على المقيم العام ليوطي، و الجنرال دوشامبران حاكم فاس آنذاك، مازال نصها موجودا إلى الآن في الخزانة الحسنية بالرباط تحت رقم: 12780، ضمّنها شيخ الزاوية الكتانية مجموعة من العبارات الاستثنائية والمثيرة، منها قوله في مقدمة المحاضرة: “أول ما عرفت الكونت هنري دوكاستري في الرباط عام 1331، قدمه إلي صديقي المارشال ليوطي حبيب الأمة المغربية في محل نزلي بالرباط”.

 وكانت تربط الكتاني بليوطي علاقة صداقة خاصة، بحيث يلتقي به في مجلسه الخاص، قال في المحاضرة ذاتها: “وقد كنت أرى الكتب في مجلس المارشال وهو إذ ذاك جنرال مقيم عام في المغرب، والكونت إذ ذاك في رتبة كمندار”.

ولم يقتصر في محاضرته على هذا الوصف الغريب العجيب الخاص بالمقيم العام ليوطي، بل استرسل في إطلاق أوصاف الثناء على حاكم فاس وعموم الأمة الفرنسية، حيث قال في خاتمة المحاضرة : “ثم نشكر لهم ثانيا الاهتمام بإيجاد هذه المدرسة، وبالخصوص جناب الجنرال دوشامبران حاكم هذه النواحي الفاسية، الذي نرى في شخصه وأخلاقه مثال اللطف والخلق الفرنسي العالي، ذلك الحاكم الذي لم تر فاس مثله منذ انتصبت الحماية على هذه الديار، وإني أقدم له عن نفسي وعن الحاضرين تعازينا الحارة على فقيد العلم والتاريخ ابن عمة الكونت دوكاستري، سائلين المولى أن يعوضه عنه الصبر”.

شاهد أيضاً

غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس تنضم المعرض الصناعة التقليدية في نسخته 99

نظمت غرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس بالموازاة مع مهرجان حب الملوك في نسخته ال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *