ليبيا: الأمازيغ والتبو يرفضون قانون الاستفتاء ورئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور يستقيل

دعا ممثلو التبو في هيئة صياغة الدستور والمجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أبناء التبو والأمازيغ كافة، إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور.

وأكد ممثلو التبو والامازيغ، في بيان مشترك، على استمرارهم في رفض مشروع الدستور لمخالفته مبدأ التوافق الذي نص عليه الإعلان الدستوري.

وقال الأمازيغ والتبو، في بيانهم “يؤسفنا أن يصل حال ليبيا إلى ما آلت إليه الآن، ومضي هيئة صياغة الدستور ومجلس النواب في إصدار قانون الاستفتاء لمحاولة تمرير مشروع الدستور”.

وأضافوا أن تلك الخطوة تخالف جميع القوانين والتشريعات الدولية والمحلية بما فيها نص المادة 30 من الإعلان الدستوري، ومحاولة فرض سياسة الأمر الواقع وإصدار مسودة غير توافقة وغير عادلة.

وحمل التبو والأمازيغ المسؤولية القانونية لكافة السلطات التشريعية والتنفيذية على المضي قدما في إصدار دستور عنصري غير توافقي سيؤثر على استقرار ليبيا، وفق نص البيان.

كما حمّلوا المسؤولية للبعثة الأممية لانحيازها الواضح ومخالفتها لقوانينها ومواثيقها وعلى رأسها إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، وفق تعبير البيان.

ويذكر أن رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، نوح عبد السيد، قد أعلن عن استقالته من رئاسة وعضوية الهيئة، قبل يوم واحد من تصويت مجلس النواب في طبرق على مشروع قانون الاستفتاء على الدستور الجديد.

وأكد نوح عبد السيد، في رسالة بعث بها إلى أعضاء الهيئة، أنه لن يباشر أو يزاول مقتضيات الوظيفة، أو أي عمل من أعمالها، اعتبارا من اليوم، معربا عن أمله في قبول استقالته.

وتعهد، مخاطبا ناخبيه من الدائرة الرابعة، بعدم خيانة الوطن وعدم مغادرته، مشددا على أنه لم ينتم إلى أي حزب أو جماعة أو تنظيم.

أمضال أمازيغ: وكالات

شاهد أيضاً

أوسركون الأوّل.. “هِرقل أمازيغي” حكم مصر وليبيا

ربما يعلم البعض بأن شيشناق أو شوشنق هو الملك الأمازيغي الوحيد الذي حكم شمال شرق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *