“لمسة فنية” معرض تشكيلي للفنانتين“ السعدية حناوة و الصالحة الكانوني“ بمدينة بني ملال

بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بجهة بني ملال خنيفرة قطاع الثقافة ، بتنسيق مع إدارة المركب الثقافي الأشجار العالية ، يفتتح معرضًا تشكيليًا تحت عنوان “لمسة فنية” لأعمال الفنانتين المتألقتين السعدية حناوة والصالحة الكانوني ، وذلك يوم السبت 19 يناير 2019 ابتداء من الساعة 6 مساء بالمركب الثقافي الأشجار العالية بمدينة بني ملال ، وسيستمر إلى غاية 30 يناير 2019

المعرض يمثل حالة فنية خاصة تتآنس فيها خطى الفنانتين السعدية حناوة والصالحة الكانوني ، على طريق قراءة الواقع الآني بأبعاده الإنسانية الحالمة وهذه الحالات المتباينة ما بين التآلف والتصادم بينها وبين ما يجري حولها ، هي حالات تعكسها وجوه ومشاعر وأحاسيس مختلفة وشديدة الخصوصية بين حالة وأخرى ، ليصبح العرض أكثر ثراءًا وتنوعًا ، ويعكس غاية في التشويق والمتعة البصرية ويلهم الزوار والمتتبعين .

التشكيلية السعدية حناوة ، علقت عن أعمالها التي ستشارك بها قائلة : فجوة تمر بنا، ولحظات تمضي، ومع هذه اللحظات تمضي الحياة متسارعة ، وكأنما العالم يحمل مكونات فناءه ، ومن بين الفناء يولد الأمل خارج الحسابات وكأنني أبحث عن تضاريس لم يطأها بشر، ريشتي أضافت لذلك الحلم الأصالة مع موروث وعراقة التراث ، كما أن أعمالي تتميز بضربات الفرشاة والتلوينات الخطية المتداخلة عبر التكوينات المتغلغلة داخل نسيج محكم لترسم ملحمة الحب والسلام .

أما التشكيلية الصالحة الكانوني ، إبنة مدينة خريبكة ، فإنها تتمسك بلحظة أحيانًا وتتشبث بها ، وبداخل الأصابع تسكن الخطوط الجميلة ، وهذا ليس توصيفًا للعمل ، لكنها أنتجت من خلال لوحاتها فنا جميلا ، ووفقت مابين موضوعين في منجزاتها التشكيلية خطا وتشكيلا ، إلى جانب لوحات صورت من خلالها الخيول بصهيلها وعنفوانها ورشاقة ريشتها ، ولوحات أخرى معبرة ومدللة برموزعن الطبيعة ، حيث أضافت ألوانا ذات قيمة وجمالية في معظم الأعمال ، وبطابع تعبيري مريح للرؤية البصرية .

ويذكر أن الصالحة الكانوني فنانة تشكيلية متعددة الاختصاصات ، قامت بالعديد من التربصات في الفن الجميل ، حاصلة على الاجازة في الأدب العربي ، درست الفن التشكيلي ، تخرجت من المركز التربوي الجهوي بالدارالبيضاء ، أستاذة لمادة التربية التشكيلية ورئيسة جمعية الفنانين التشكيليين بمدينة خريبكة ، شاركت في العديد من المعارض الجماعية الوطنية والدولية ، كما قامت بتاطير عديد الورشات في الفن التشكيلي داخل المغرب وخارجه.

أما السعدية حناوة ، فهي فنانة تشكيلية خريجة المركز الجهوي للفنون التشكيلية ، باحثة علمية في مجال الفن التشكيلي ، حاصلة على الماستر ، مهتمة بالقضية الفلسطينية ، شغوفة بالطبيعة وألوانها الزاهية ، شاركت في العديد من المعارض الفنية الجماعية الوطنية والدولية ، وهي متحصلة على العديد من الشواهد التقديرية إلى جانب تأطيرها لورشات في الفن التشكيلي الجميل للمواهب الصاعدة .

المعرض هو عبارة عن قافلة فنية تشكيلية تحسيسية وتعريفية تتحول إلى فصول فنية لتقدم أروع اللوحات للجمهور العاشق والمتعطش للفن التشكيلي ، حيث ستجوب مدن بني ملال ، خريبكة ، الجديدة ، الدارالبيضاء ، والرباط .

عبد المجيد رشيدي

شاهد أيضاً

نداء تازا من أجل الأمازيغية.. تنظيمات تطالب السلطات بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

صدر عن الندوة الحقوقية المنظمة من قبل جمعية إكزناين للتنمية بتازا يوم 13 يناير 2018، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *