لليوم الثالث على التوالي.. تونس لم تسجل إصابات جديدة بكورونا

تونس

لم تسجل تونس أي إصابة جديدة بفيروس كورونا، وذلك لليوم الثالث على التوالي، وفق ما أعلنت عنه وزارة الصحة التونسية اليوم السبت.

وأوضحت الوزارة أن العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا المستجد في تونس استقر عند حدود 1087 حالة إثر صدور نتائج 503 تحاليل أجريت أمس الجمعة، دون تسجيل حالات إصابة جديدة.

وأبرزت الوزارة، في بلاغ الوضع الوبائي اليومي لفيروس كورونا بتونس، أن نتائج التحاليل المخبرية المجراة ومنها 21 تحليلا في اطار متابعة المرضى السابقين، أثبتت تسجيل 3 تحاليل ايجابية كلها لحالات إصابة سابقة ما تزال حاملة للفيروس، وصفر حالة إصابة جديدة.

و ارتفع عدد المتعافين إلى 977 حالة شفاء، فيما استقر عدد الوفايات عند 49 حالة، بينما تراجع عدد الحالات التي مازالت حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة إلى 61 حالة.

وعلى صعيد متصل، أكدت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية بأن تونس ستتعامل بحذر مع رحلات الإجلاء المبرمجة ومع قدوم التونسيين بالخارج والسياح في ظل قرار فتح المعابر الحدودية الجوية والبحرية والبرية يوم 27 يونيو الجاري.

وأضافت نصاف بن علية أنه تم إعداد دفتر شروط سيوضع رهن إشارة السياح من أجل حماية التونسيين والأجانب من خطر الإصابة بالفيروس.

وأوضحت أن وزارة الصحة التونسية وضعت بروتوكولا خاصا بإجلاء التونسيين من الخارج وباستقبال السياح ويتمثل في اشتراط جلب الوافد إلى البلاد سواء كان تونسيا أو أجنبيا تحليلا يثبت خلوه من الفيروس على أن يتم وضعه لمدة أسبوع في الحجر الإجباري ثم إجراء تحليل له في اليوم السابع.

وأكدت ان التونسيين الوافدين من الخارج، الذين يتبين من خلال التحليل خلوهم من الفيروس، سيخضعون للحجر الصحي الذاتي لأسبوع ثان، فيما يتقيد السياح الذين ثبت خلوهم من الفيروس بإجراءات حفظ الصحة.

وأشارت إلى أنه سيتم إجراء تحاليل مخبرية بشكل حيني على كل شخص وافد تونسيا كان أو أجنبيا تظهر عليه أعراض المرض، مستبعدة حصول ذروة كبيرة في حركة المسافرين باتجاه تونس. وتوقعت أن لا يتجاوز عدد المسافرين 10 آلاف شخص في اليوم الواحد وهو ما يمكن من إخضاعهم للبرتوكول الصحي المعمول به لتقصي الفيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن تونس شرعت منذ الرابع من يونيو الجاري في المرحلة الثالثة من الخطة الوطنية للحجر الصحي الموجه، والتي ستتواصل إلى غاية 14 من الشهر نفسه.

وبهذه المرحلة سيتم استكمال خطة الحجر الصحي الذي تم الإعلان عنه في البلاد منذ 22 مارس الماضي من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

ترجمة “رواية “جيرترود ” إلى اللغة الأمازيغية

يُنتَظَر أن تصدر رواية ” جيرترود” في ترجمة من العربية إلى الأمازيغية، وذلك ضمن منشورات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *