لجنة الحراك الشعبي بدوسلدورف وجمعية أريف تحتجان ضد الأحكام “الجائرة”

تستعد لجنة الحراك الشعبي بمدينة دوسلدورف الألمانية، وجمعية أريف، لتنظيم وقفة احتجاجية تنديدية بالأحكام القضائية “الجائرة” الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف”، وذلك يوم 7 يوليوز 2018.

وذكر بيان للمنظمين أن نقاشا مفتوحا سيلي هذه الخطوة الاحتجاجية بحضور “جميع المكونات الحراكية والذوات الفاعلة على مستوى الاتحاد الأوروبي، كموعد لتحديد التصور العام المستقبلي للعمل النضالي بأوروبا في ظل التطورات الأخيرة، وذلك تحت سقف الاحترام المتبادل بين جميع النشطاء رغم اختلاف المبادئ والمشارب الفكرية”.

وأدان البيان “وبشدة الأحكام اللاقانونية و الجائرة التي ناهزت الأربعة قرون سنة سجنا نافذة، وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين فورا بدون قيد ولا شرط”.

هذا وأعلنت كل من لجنة الحراك الشعبي الريفي بدوسلدورف وجمعية أريف عن تأجيل حفل تكريم مجموعة “تواتون” الغنائية إلى أجل غير مسمى وذلك “تماشيا مع ردة فعل الشارع الريفي والمغربي سواء بداخل الوطن أو خارجه بعد الاحكام القضائية الهاتفية الجائرة في حق صناديد وأبطال الريف الأبي العظيم”، حسب ذات البيان.

 

شاهد أيضاً

مكناس. أساتذة ومهتمون يُناقشون “إكراهات” تدريس الأمازيغية

أجمع عدد من الأساتذة والمهتمين على أنّ ملف تدريس الأمازيغية بالمغرب، يعيش مشاكل كثيرة و”ضبابية” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *