فنانين واعلاميين وأعضاء “تيفاوين” في زيارة لمنزل المرحوم درميش

مباشرة بعد إختتام فعاليات الدورة 14 لفستيفال تيفاوين ” الانوار ” قام اعضاء جمعية تيفاوين وفي مقدمتهم الاخ الحسين الاحسيني رفقة فنانين واعلاميين واصدقاء المرحوم لحسن درميش بزيارة منزل المرحوم بقرية افلا وداي وفاءا لذكراه الطيبة ، وكانت اخت وخال المرحوم لحسن درميش في استقبال اصدقاء المرحوم ، ورحبوا بهم وثمنوا هذه الزيارة التي تأتي تقديرا ووفاءا لروح الفاعل الجمعوي والمدني والاعلامي المرحوم لحسن درميش، واشاد الحسين الاحسيني في كلمته بأنشطة المرحوم على كافة الأصعدة الاعلامية والاجتماعية والعلاقات التي يمتاز بها المرحوم خصوصا بتافراوت وخارجها لافتا إلى أن درميش سيبقى في ذاكرة وقلب ابناء تافراوت واصدقائه.

وترحم الوفد على روح الفقيد، و قرأ الحاضرون ما تيسر من القرآن الكريم، ورفعوا أكف الضراعة إلى الباري عز وجل ليرحم الفقيد ويسكنه فسيح جناته.

وللاشارة فقد قضى المرحوم لحسن درميش حياته مناضلا من أجل النهوض بأوضاع المنطقة على أصعدة كثيرة كما يعتبر واحدا من مؤسسي مهرجان تيفاوين الثقافي الذي تحتضنه تافراوت سنويا. و كان الراحل مكلفا بالعلاقات العامة للمهرجان و أسهم كثيرا في نجاح هذه التظاهرة الثقافية. كما كان يشرف بشكل خاص على فقرة الزواج الجماعي التي تعد واحدا من اللحظات القوية لتيفاوين على امتداد دوراته.

سمعة درميش تجاوزت البعد النضالي، إذ كان معروفا في الوسط الفني الأمازيغي حيث عاصر الفترات الأولى لبروز الرعيل الأول لهذه المجموعات خاصة مجموعتي إزنزارن و أرشاش، و كان له الفضل في تنظيم السهرات الأولى لها و التي عرفتها بالجمهور الأمازيغي و المغربي عموما.

نشاط درميش امتد ليبلغ البعد التضامني حيث ساهم في العديد من المبادرات الإنسانية لساكنة منطقة تافراوت و المناطق المجاورة لها.

أما الجانب المهني لدرميش فقد برز الرجل بشكل واضح من خلال إشرافه على إصداره منشورين خاصين بمنطقة سوس، يتعلق الأمر بمجلة “التواصل الجمعوي” و جريدة “السوسية للأخبار” اللتان كانتا تهتمان برصد جميع أخبار سوس و تميطان اللثام عن المشاكل و الأوضاع بالمنطقة.

وفي ذات السياق،كان درميش اشرف خلال شهر ماي 2017 على تنظيم الدورة الأولى لملتقى”اولتما” بالبيضاء الذي خصصه الرجل في مبادرة فريدة و أولى من نوعها للمرأة الأمازيغية للتعريف بمختلف إسهاماتها في العديد من المجالات.

و كان آخر نشاط للراحل، حضوره ضمن فعاليات الدورة 12 لمهرجان تيفاوين و الذي غادره مباشرة ليعود إلى الدارالبيضاء ليدخل مصحة القلب الخاصة التي قضى بها آخر أيامه قبل أن يغادر الدنيا الى دار البقاء وذلك زوال يوم السبت 16 سبتمبر 2017 عن سن الستين سنة.

تافراوت : ابراهيم فاضل

شاهد أيضاً

الملك محمد السادس يصدر عفوا على الصحافية هجر الريسوني

أصدر العاهل المغربي، الملك محمد السادس عفوه على الصحفية هاجر الريسوني وخطيبها والمعتقلين معها بتهمة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *