فاعلة أمازيغية تطالب الحكومة التونسية بالاعتراف بالأمازيغية وتدريسها

تقدمت الناشطة الأمازيغية نهى كّرين، بمداخلة حول تمكين النساء والفتيات عبر التعليم و ذلك في منتدى الأقليات بالأمم المتحدة ،حيث تطرقت إلى وضعية النساء التونسيات بالمناطق الريفية والنساء الأمازيغيات الناطقات باللغة الأمازيغية.

وتوجهت الفاعلة الأمازيغية بتوصيات إلى الحكومة التونسية، ومن أبرزها، الاعتراف باللغة الأمازيغية و تدريسها، وكذلك تأسيس مركز بحوث و دراسات للثقافة والحضارة الأمازيغية يعمل على البحث والتكوين و مراجعة المناهج التربوية بما يتناسب مع احترام التاريخ والحضارة الأمازيغية والعمل على تحقيق الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة.

كما طالبت الناشطة الأمازيغية/التونسية بـ”إدماج الحضارة الأمازيغية بجميع مكوناتها في منظومة التربية اللانظامية بما في ذلك دور الشباب والثقافة، وأيضا التمكين النسائي خصوصا المرأة الأمازيغية ، وفي الأخير تطرقت إلى فتح حوار وطني حول الهوية الأمازيغية في تونس.

شاهد أيضاً

السعدي: قضايا الشباب تتسم بالراهنية والاستعجالية

قال لحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية لشبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار، بمناسبة الـ12 من غشت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *