شهب اصطناعية تضيء سماء اكادير خلال الاحتفال براس السنة الجديدة 2970

احتضت ليلة امس الاحد ساحة الوحدة باكادير امسية فنية جمعت نجوم الفن بالمغرب مع جمهور سوس الذي فاق كل التوقعات بحيث قالت مصادر بان أكثر من 45 الف متفرج تابعو السهرة الختامية المنظمة من طرف جمعية تايري ن واكال وللمرة الثامنة على التوالي بمناسبة رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970، الحفل عرف مشاركة كل الفنانة فاطمة تابعمرانت والفنانة الباتول المرواني والفنان الحسين الطاوس وفرقة احواش تافراوت بالاضافة للفنان عمر بوتمزوغت الذي اختتم الحفل في وقت متأخر من الليل، كما شهدت السهرة اطلاق الشهب الصناعية  منتصف الليل بكرنيش اكادير وكذا توشيح كل من لاعب حسنية اكادير ياسين الرامي بجائزة العربي ابن مبارك ، و الفناب عمر الطاوس بجائزة مبارك اوالعربي .

هذا واحتضنت قاعة احدى الفنادق المصنفة بمدينة اكادير عرض اخر صيحات الازياء الامازيغية خلال امسية فنية بمناسبة الاحتفال براس السنة الامازيغية الجديدة 2970  وذلك ليلة امس السبت 11 يناير 2020 عرضا للأزياء ” تنكيفت ” بمشاركة عشرة مصممات واللواتي قدمت للجمهور العريض الذي تتبع فقرات العرض اخر صيحات الموضى ، هذا العرس الامازيغي المنظم من طرف حمعية تايري ن واكال ” حب الأرض ” تخللته مقاطع موسيقية بالاضافة لمجموعة احواش ادال تافراوت .

فعليات الدورة الثامنة من المهرجان الثقافي الدولي الذي احتضنته مدينة أكادير أيام 10 و11 و12 يناير 2020 والمنظم من طرف جمعية تايري ن واكال ، افتتح فقراته افتتحت عشة الجمعة 10 يناير 2020 بندوة دولية احتضنها فضاء قاعة ابراهيم راضي ببلدية أكادير في موضوع “الأمازيغية بشمال إفريقيا” بمشاركة كل من الباحث الجامعي الجزائري ناصر جابي، منسق كتاب “الحركات الأمازيغية بشمال إفريقيا”، والباحث والأديب التونسي فتحي معمر، والفاعل السياسي الليبي والرئيس السابق للكونكريس العالمي الأمازيغي، فتحي بن خليفة، والجامعي المغربي الحسين بويعقوبي، مؤلف كتاب “المسألة الأمازيغية في المغرب والجزائر”، وخلال حفل الافتتاح تم توشيح كل من الاستاذ  محمد المودن بجائزة الحاج احمد اخنوش ويعمل المذن كمقاول ومشجع الشباب أصحاب المشاريع والذي يعتبر من الفاعلين السياسيين والاقتصاديين بجهة سوس ماسة. شغل خلال مشواره الطويل والغني عدة مناصب سياسية محليا وإقليميا وجهويا ويشغل اليوم نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير منذ 2009. وباعتباره الرئيس المؤسس لجمعية “سوس ماسة مبادرات”، يعمل منذ 2007 على دعم وتشجيع الشباب حاملي مشاريع مقاولات  بتوجيههم وتكوينهم وتمكينهم من قروض تشجيعية وبدون فوائد لإنجاح مقاولاتهم، حيث شجع تأسيس 643 مقاولة وأسهم بذلك في خلق 2100 منصب شغل.

كما تم تكريم عميد المدرسة العتيقة ازاريف الحاج محمد بن الحسن الشيبي الذي ولد سنة 1942 بدوار أزاربف، جمعة أيت محمد، عمالة تزنيت. وينحدر من عائلة علمية حيث تلقى تعليمه الأولي بالمدرسة القرانية تحت اشراف سيدي عبد الله الانسكاتي الرسموكي، قبل الانتقال لمدرسة أيت ميلك ثم مدرسة تيوازوين بايت صواب لتعلم العلوم الشرعية واللسنية على يد سيدي الحاج ابراهيم المسعودي و سيدي الحاج ادريس الصوابي. منذ 1964 يشتغل امام مدرسة أزاريف.

فيما جائزة محمد مونيب عادت للشاب رشيد نجيب باحث ولد بتيمولاي جهة كلميم واد نون. ومنذ صغر سنه اهتم بالثقافة الأمازيغية  الى أن أصح أستاذا باحثا و كاتبا و مترجما. الى جانب نشاطه الجمعوي، يعد أطروحة دكتوراه في اللسانيات الأمازيغية في مختبر اللغة والثقافة والهوية بكلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة ابن زهر أكادير.

واختارت تاري ن وكال عمر الطاوس شاعر أمازيغي إزداد بكلميمة سنة 1963 لنيل جائزة مبارك اوالعربي هذا الاخير يدرس العربية و الأمازيغية و مهتم بقضايا التراث الأمازيغي: له عدة دواويين أهمه « ildjign n ignna »  « ut a yanZar »    و  « amghar ، له مشاركات عدة في المغرب و خارجه خاصة بمصر و فرنسا و إيطاليا.

ونال الشاعروالمترجم محمد فريد زلحوض الذي ولد سنة 1959 بتافراوت جائزة ابراهيم اخياط هذا الاخير الذي يشتغل أستاذا للغة الفرنسية. فرض نفسه في الساحة الثقافية شاعرا متميزا بالأمازيغية و الفرنسية و هو أيضا كاتب رأي و مترجم و فنان تشكيلي حاصل على عدة جوائز، ومن إصداراته: « mots des vins » « izlan n tairi » « imula imrwalen »

واختتم حفل الافتتاح بتكريم خاص للأستاذ الجامعي الحسين بويعقوبي الذي نال ذرع شخصية السنة لمساهمته الفعالة طيلة السنة الماضية (2969) في التعريف باللغة والثقافة الأمازيغيتين وطنيا ودوليا، جمعويا وجامعيا من طرف رئيسة جمعية تايري ن واكال الفنانة فاطمة تابعمرانت ، الأستاذ بويعقوبي الحسين الذي يشغل أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر باكادير هو أيضا رئيس جمعية الجامعة الصيفية والمنسق العلمي لندوات تايري ن واكال مند 2013.الأستاذ بويعقوبي صاحب مبادرات كثيرة خدمة للبحث العلمي والثقافة الأمازيغية أهمها المنتدى الدولي الأول للدراسات الجامعية الأمازيغية المنظم بتزنيت وأسبوع الأنثربولوجية المنظم سنويا بكلية الآداب بأكادير منذ 2014, وصاحب كتب “حياة محمد شفيق (2009) “،ورواية اكضاض ن ويهران (2010) “وتنسيق كتاب “ألأمازيغ بفرنسا (2012)” ثم إصدار مؤلف “المسألة الأمازيغية في المغرب والجزائر (2019)” ومساهمات أخرى.

وطيلة أيام المهرجان ينظم معرض تراثي وعروض فنون الشارع بكل من ساحة المسيرة الخضراء وساحة سيدي محمد المحاذيتين لمقر بلدية أكادير.

للإشارة فهذا المهرجان ينظم بدعم من ولاية جهة سوس ماسة والمجلس الجهوي سوس ماسة ووزارة الثقافة و الشباب و الرياضة والمجلس الاقليمي لأكادير اداوتنان والمجلس الجماعي لأكادير ودار الصانع وعدد من الفاعلين الاقتصاديين.

شاهد أيضاً

الناظور.. وزارة الداخلية توقف رجل سلطة للاشتباه في تورطه في تحويل مساعدات غذائية للاستهلاك الشخصي

ذكر بلاغ لوزارة الداخلية اليوم الاثنين ،أنه تم توقيف رجل سلطة عن العمل للاشتباه في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *