دورة أكتوبر بجهة درعة تافيلالت.. اتفاقيات ووعود بفك العزلة وتنمية العالم القروي بالجنوب الشرقي

شهدت القاعة الكبرى بعمالة زاگورة، الدورة العادية لمجلس جهة درعة تافيلالت لشهر أكتوبر 2018 يومي 1 ـ 2 اكتوبر 2018، بغية مناقشة أكثر من 340 نقطة، تتعلق بالشراكة بين القطاعات الحكومية والجماعات الترابية، وكذا المجالس الإقليمية للسياحة بالجهة، والاتفاقية والشراكة بين الجمعيات الثقافية، مع المناقشة والتصويت على مزانية 2019 بالجهة، وكذ إبرام عقود مع المفوضين القضائين، ومناقشة هيكلة عمل المجلس.

وافتتح والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية هذه الدورة العادية، مبرزا في كلمته الجهود التي تُتَّخذ لتشغيل الشباب والتخفيف من البطالة، وذلك من خلال القيام بمراجعة شاملة للأليات وبرامج الدعم العمومي بتشغيل الشباب، والرفع من نجاعتها وإعطاء الاسبقية للتخصصات التي توفر الشغل وجعلها تستجيب للتطلبات المنتظرة، مع ضرورة تحفيز الشباب على خلق مقاولات صغرى ومتوسطة.

وحث والي جهة درعة تافيلالت، الادارات العمومية وخاصة الجماعات الترابية على أداء ما بذمتها، من مستحقات تجاه المقاولات، حيث حسب والي الجهة “يعتبر أي تأخير لدفع المستحقات للمقاولات، يؤدي إلى إفلاس الاخيرة، ونفقد بذلك العديد من من مناصب الشغل”، داعيا إلى إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي والتعليم الأولي.

هذا وختم والي جهة درعة تافيلالت كلمته، مشيرا لضرورة إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لتعزيز مكاسبها وإعادة توجيه برامجها للنهوض برأس مال الأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية صعبة، مع إطلاق جيل جديد من المبادرات المذرة بالدخل وفرص التشغيل.

وشكلت الدورة العادية لشهر أكتوبر بزاگورة، مناسبة لتعزيز إجماع المجلس على مواصلة التعاون بين الحكومة وجهة درعة تافيلالت، من خلال الدراسة والمصادقة على مجموعة من الاتفاقيات التي إعتبرها مسؤولي الجهة بالمهمة، كالمصادقة على إتفاقية شراكة مع كتابة الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين والتعليم العالي، وكذا المصادقة على إتفاقية إطار للشراكة مع كتاب الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة. بالاضافة إلى المصادقة بالاجماع على تمويل مشاريع الانارة العمومية بإستعمال الطاقة الشمسية، والمساهمة في تأهيل الجماعات الترابية، والدفع بتحسين خدمات النقل الجوي بالجهة.

هذا وعرفت الدورة التي حضرها طاقم جريدة “العالم الامازيغي”، تعاون الجهة مع الجماعات الترابية، بحيث تمت الدراسة والمصادقة على تفويت ملكية 102 حافلة للنقل المدرسي، لفائدة 73 جماعة ترابية كدفعة أولى من 150 حافلة، تم إقتنائها برصد مبلغ 6 مليار سنتيم من مزانية الجهة، بغية نقل حوالي 10000 متمدرس بالعالم القروي، مع المصادقة على دعم سياحة جهوية مندمجة للترويج السياحي بجهة درعة تافيلالت، كدعة من الجهة للسياحة بالمنطقة، رصد لذلك 5 ملايين درهم كنفقة لخمس إتفاقيات شراكة مع المجالس السياحية للأقاليم الخمسة بالجهة.

كما شهدت الدورة العادية لشهر أكتوبر بجهة درعة تافيلالت، مناقشة وتصويت بالاجماع على ميزانية المجلس للسنة المالية 2019، بغلاف مالي قدره 530 مليون درهم، سيتم تخصيص القسط الأكبر من هذه الميزانية “260 مليون درهم”، لبناء الطرق بالعالم القروي، والتي سيتمكن من بناء 170 كلم إضافية، لتبلغ الحصيلة خلال ثلاث سنوات “2017ـ2018ـ2019” ما مجموعه 700 كلم، من أصل 1550 كلم التي إلتزمت بها جهة درعة تافيلالت، بغرض فك العزلة على حوالي 300 ألف نسمة، من الساكنة القروية بجهة درعة تافيلالت “أسامر”.

يشار أن الدورة العادية المنعقدة بزاگورة يومي 1 و 2 أكتوبر 2018، والتي نوقشت في جدول أعمالها 342 نقطة، خرجت بتوصيات من بينها، دعم جهود مجموعات الجماعات في الاقاليم الخمسة للجهة ــ وارزازات، زاگورة، الرشيدية، تنغير، ميدلت ــ في إطار اتفاقيات شراكة وبناء على أولويات محددة كمكافحة عزلة الثلوج، وبناء المسالك الطرقية، مع إحداث المطارح المراقبة، خصص لذلك دعم مالي للمساهمة في تأجيل الجماعات الحضرية البالغ عددها 16 بالجهة.

تقرير: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

تلاميذ أمازيغ بالجزائر يقاطعون “العربية” ردّا على مقاطعة الأمازيغية

رداً على الدعوات الأخيرة التي تعالت من بعض المناطق الجزائرية، والداعية إلى مقاطعة تدريس اللغة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *