جمعيتا زايان سويس والعنقاء توزعان معدات طبية على مراكز القرب بإقليم خنيفرة

التجهيزات عبارة عن هبة من المنظمة السويسرية اللجنة التنظيمية سويس ساكارماطا

تماشيا مع أهدافها وفي إطار خلق شراكة فعالة وناجعة، قامت جمعية زايان سويس التي يتواجد مقرها بسويسرا، وبتنسيق مع جمعية العنقاء للثقافة والتنمية الإجتماعية، بتنظيم الدورة الرابعة لأيام التضامن، وذلك ما بين 6 و8 فبراير الجاري بمدينة خنيفرة، تحت شعار “العمل الإجتماعي رهان التنمية بإقليم خنيفرة”، تم خلالها توزيع مجموعة من التجهيزات واللوازم الطبية من أجل دعم البنيات التحتية لمؤسسات الرعاية الصحية وإعادة الاعتبار لقيم التماسك الاجتماعي والتضامني وتنمية المشاركة ومحاربة كل أشكال الإقصاء الاجتماعي ودعم وتعزيز الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية والتربوية للفئات الاجتماعية الهشة.

وقد وجهت هذه التجهيزات واللوازم الطبية المتطورة إلى مستشفيات القرب بمجموعة من المناطق القروية التابعة لإقليم خنيفرة( أيت اسحاق، كاف النسور، القباب، البرج، مريرت، سيدي لامين …..). إلى ذلك، قام عبد الرحمان عباسي، رئيس جمعية زايان سويس، بتقديم شروحات وتوضيحات حول عملية اشتغال هذه التجهيزات واللوازم الطبية، وهي عبارة عن هبة من المنظمة السويسرية اللجنة التنظيمية سويس ساكارماطا ، للوفود الزائرة لمعرض خاص بهذه اللوازم، وأوضح أن لجنة طبية وجمعوية خاصة ستشرف على عملية توزيع وتركيب هذه التجهيزات ، مع إجراء تكوين خاص للأطر الطبية المعنية التي ستقوم بتشغيلها.

وفي هذا الإطار، أكد عبد الرحمان عباسي، في تصريح للجريدة أن تنظيم جمعيته لأيام التضامن بخنيفرة، يعد محطة لإعادة النظر في المقاربات التنموية المحلية، ومناسبة لإثارة انتباه المسؤولين والرأي العام إلى قضايا الصحة بالإقليم، حيث وزعت خلالها معدات طبية لفائدة المراكز الصحية بالعالم القروي، بغرض تقريب الخدمة الطبية للساكنة البعيدة، وتوزيع كراسي متحركة وعكاكيز لفائدة المرضى والمعاقين المعوزين.

وتروم هذه العملية تجهيز المراكز الصحية، لا سيما تلك المتواجدة بالعالم القروي، بمعدات طبية كالتشخيص الإيكوغرافي، وكذا أجهزة قياس الضغط وغيرها، مع تزايد النمو الديمغرافي والهجرة القروية التي يعرفها الإقليم أمام ضعف بنيات مؤسسات الرعاية الصحية، مما يساهم في استفحال الأمراض المزمنة وارتفاع كلفة العلاجات الصحية.

أمضال أمازيغ: سعيد باجي

شاهد أيضاً

تشكيلة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي

وبالإضافة إلى رئيسها، السيد شكيب بنموسى، تتكون هذه اللجنة من 35 عضوا، في ما يلي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *