أخبار عاجلة

جزائريون يرفعون شعار “هل أنتم حكومة أم عصابة” في وجه الرئيس بوتفليقة

للجمعة الثالثة على التوالي، نزل آلاف الجزائريين أمس الجمعة، 8 مارس 2019، إلى شوارع العاصمة الجزائرية رافعين شعارات رافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، منها عبارة “هل أنتم حكومة أم عصابة” التي تنسب للأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي.

ونظمت مظاهرات أخرى، في باقي أنحاء البلاد، وخصوصا في وهران وقسنطينة ثاني وثالث أكبر مدن البلاد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن موقع “كل شيء عن الجزائر” الإخباري الذي تحدث عن مظاهرة كبيرة أيضا في بجاية في منطقة القبائل.

وتزامنت الاحتجاجات مع إحياء اليوم العالمي للمرأة، وشاركت نساء كثيرات من مختلف الأعمار في التجمع الذي هتف المشاركون فيه بهدوء “نظام مجرم” و”لا عهدة خامسة يا بوتفليقة”.

وتأتي هذه المظاهرات على الرغم من تحذير الرئيس بوتفليقة الخميس في رسالة وجهها إلى مواطنيه بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، من مخاطر “الفتنة” و”الفوضى”.

ودعا في رسالته “إلى الحذر والحيطة من اختراق هذا التعبير السلمي من طرف أية فئة غادرة داخلية أو أجنبية (…) قد تؤدي إلى إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى وما ينجر عنها من أزمات وويلات”.

لكن يبدو أن المحتجين لا ينوون التراجع عن مطالبهم على الرغم من تحذيرات بوتفليقة الذي يعتبر أنصاره أنه الضامن للسلم الاجتماعي ومنقذ البلاد من “العشرية السوداء” ومن موجة اضطرابات ما عرف بـ”الربيع الديمقراطي”.

وقالت قناة الشروق التلفزيونية الخاصة اليوم الجمعة إن عدة نواب من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر استقالوا من عضوية الحزب لينضموا إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

أمضال أمازيغ: متابعة

شاهد أيضاً

توفيق أسكور يصدر أولى دواوينه الشعرية تحت عنوان “ⵍⵖⴻⵣⵔⴰⵜ ⵉⴼⴼⵓⴷⴻⵏ”

صدر مؤخرا للشاعر الأمازيغي ابن قبيلة أيت سعيد، توفيق أسكور، ديوان شعري في طبعته الأولى، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *