أخبار عاجلة

تونس ترفع حالة تأهب قواتها العسكرية والأمنية على حدودها مع ليبيا

رفعت السلطات التونسية أمس الخميس 26 مارس 2020، حالة تأهب قواتها العسكرية والأمنية المتنشرة على طول الحدود مع ليبيا تحسبا لأي طارئ على ضوء المواجهات المسلحة بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج، وقوات”الجيش الوطني” الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقالت وزارة الدفاع التونسية في بيان بثته وكالة الانباء التونسية إن “المؤسسة العسكرية رفعت من درجات اليقظة والاستعداد للتفطن المبكر لكل التحركات المشبوهة والمواجهة الصارمة لكل طارئ، وذلك في كنف التعاون الوثيق مع قوات الأمن والحرس الوطنيين”.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن هذا الإجراء “يندرج في سياق متابعة الوضع الأمني بالمناطق الليبية المتاخمة للحدود التونسية البرية والبحرية”.

وتجددت الاشتباكات بين قوات “الجيش الليبي” بقيادة المشير حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، في عدة مناطق من الغرب الليبي .

وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي يوم أمس الأربعاء 25 مارس المنصرم، إطلاق عملية عسكرية ضد قوات “الجيش الوطني”، الذي يقوده المشير حفتر، شملت هجوما على قاعدة “الوطية” الجوية. وأكدت قوات حفتر في المقابل صد الهجوم.

ويأتي الهجوم رغم سريان وقف لإطلاق النار بين قوات حكومة الوفاق وقوات “الجيش الوطني” منذ 12 يناير الماضي بدعوة من روسيا وتركيا.

وتسيطر قوات “الجيش الوطني” بقيادة حفتر على قاعدة “الوطية” الجوية الواقعة على بعد (140 كلم) جنوب غرب طرابلس منذ العام 2014.

ويتبادل الطرفان المتصارعان في ليبيا الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار، الذي كان قد أوقف معارك بينهما بدأت في الرابع من أبريل الماضي عندما شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس.

شاهد أيضاً

وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان تنفي توصلها بأي رسالة من أمنستي

أوضحت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان  أن المسؤولين بالوزارة الذين جاء ذكرهم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *