تنظيم 1595 نشاطا مرتبطا بالنشر والكتاب والقراءة العمومية على المستوى الوطني

في إطار إستراتيجيتها الرامية إلى دعم مجالات النشر والكتاب والقراءة العمومية، وتطبيقا للمواد والنصوص القانونية ذات الصلة، قامت وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – بدعم 296 مشروعا من مجموع 634 ملف، بغلاف مالي قدره 9 ملايين درهم، برسم سنة 2018.

وفي هذا الصدد، دعمت الوزارة 91 مشروعا يندرج ضمن مجال النشر الثقافي من بين 109 مشروع تم التقدم به، و75 مشروعا في مجال المشاركة في معارض الكتاب الوطنية والدولية من أصل 100 مشروع، و 26 في مجال إحداث وتحديث وتنشيط مكتبات البيع من ضمن 30 مشروع، أما في مجال القراءة العمومية والتحسيس بها، فقد مُنح الدعم لفائدة 64 مشروعا من مجموع 68 ملف.

أما فيما يتعلق بحصيلة الأنشطة المرتبطة بمجالات الكتاب والقراءة والنشر، فقد تم تنظيم 1595 نشاطا على مستوى جهات المملكة برسم نفس السنة، من أصل 8347 نشاطا متنوعا، ضمنها 17 معرضا جهويا وإقليميا للكتاب، أي ما يعادل 120 يوم عرض، بمتوسط عارضين بلغ 25 عارضا، و40 فقرة ثقافية، في كل معرضٍ، تتنوع ما بين ندوات فكرية، ولقاءات إبداعية، وتوقيعات كتب.

كما عرف المعرض الدولي للنشر والكتاب – دورة 2018، الذي امتد طيلة 10 أيام، تنظيم برامج ثقافية تضمنت 1000 فقرة ثقافية، ضمنها توقيع 320 كتاب جديد، بعدد زوار قدر ب 560 000 زائرا.

وجدير بالذكر أن الوزارة حريصة على تتبع وتقييم الأنشطة الثقافية، لاسيما على مستوى الجهات، وذلك وعيا منها بضرورة الاستجابة للحاجيات الثقافية للمواطنين وفق مبادئ الديمقراطية والمساواة والإنصاف.

شاهد أيضاً

عندما يهان الفنان في أرض الجمال

يثير تجار الدين المتطرفون في بلاد المغرب أسئلة ينطلقون في طرحها من فكر ما نما ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *