أخبار عاجلة

تنسيقية تامسنا لحركة “تاوادا ن ئمازيغن” تدعو للمشاركة في “مسيرة الرباط” وفاء للمعتقلين

أصدرت تنسيقية تامسنا لحركة”تاوادا ن يمازيغن” بيانا تعلن من خلاله عن مشاركتها في مسيرة يوم الأحد 15 يوليوز 2018 بالرباط، تضامنا مع معتقلي “حراك أريف”.

كما دعت التنسيقية من خلال البيان الذي توصلت “العالم الأمازيغي” بنسخة منه، جميع مناضليها والمتعاطفين معها وكل الذوات الحرة المناضلة للمشاركة في مسيرة الرباط وكل الاشكال الاحتجاجية المزمع تنظيمها وفاء للمعتقلين السياسيين القابعين في سجون الذل والعار المخزنية والمطالبة بإطلاق سراحهم.

ومن جهة أخرى أعلنت التنسيقية عزمها تنظيم قافلة تضامنية مع المعتقل السياسي الأمازيغي الأستاذ إدوصالح عبد الرحيم ” أناروز ” وذلك مساء يوم الأحد 2018/07/15 انطلاقا من الرباط في اتجاه آيت ملول.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

وفيما يلي نص البلاغ

حركة تاوادا ن ئمازيغن _ تنسيقية تامسنا _

بلاغ

ازول د امغناس

استمرارا في نضالات تنسيقية تامسنا لحركة تاوادا ن ايمازيغن ووعيا منها بما تتطلبه المرحلة من تظافر الجهود وإلتزاما لما سطره مناضليها فإنها تعلن عن :
1 – مشاركتها في مسيرة يوم الأحد بالرباط بتاريخ 2018/07/15 تضامنا مع معتقلي حراك أريف.
2 – تنظيمها لقافلة تضامنية مع المعتقل السياسي الأمازيغي الأستاذ ادوصالح عبد الرحيم ” اناروز ” وذلك مساء يوم الأحد 2018/07/15 انطلاقا من الرباط في اتجاه آيت ملول.
وعليه فإن التنسيقية تضع الأرقام الهاتفية التالية :

محمد السالمي :
+212766991270
عبد الله أمازيغ :
+212652936127
سعيد السلاوي :
+212610662452

رهن إشارة المناضلين الراغبين في الحج إلى مسقط رأس المعتقل السياسي ومناضل الحركة الأمازيغية عبد الرحيم ادوصالح لإنجاح هذه المحطة النضالية الهامة
كما تدعو جميع مناضليها والمتعاطفين معها وكل الذوات الحرة المناضلة للمشاركة في مسيرة الرباط يوم الأحد 2018/07/15 وكل الاشكال الاحتجاجية المزمع تنظيمها وفاء للمعتقلين السياسيين القابعين في سجون الذل والعار المخزنية والمطالبة بإطلاق سراحهم

عن لجنة الإعلام والتواصل
تامسنا ” الرباط ”
2018/07/09

 

شاهد أيضاً

قصر “دوار السيفة” بأرفود يحتج بعد أسبوع من العزلة التامة.. وحرمان التلاميذ من الدراسة يغضب الساكنة “صور”

عرفت منطقة أسامر “الجنوب الشرقي” جهة درعة تافيلالت، تساقطات مطرية قوية طيلة يوم الاثنين 17 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *