تكريم فعاليات فنية وحقوقية بمهرجان النكور للمسرح بالحسيمة

جريا على عادته اختار مهرجان النكور للمسرح بالحسيمة في دورته التاسعة ، عددا من الأسماء البارزة في مجالاتها، لتكون موضع تكريم تقديرا لمجمل جهودها ، وعلى رأس قائمة المكرمين هذه السنة ، الأستاذة امينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان و الناشطة الحقوقية المعروفة على المستوى الوطني والدولي .

أمينة بوعياش المزدادة لأسرة ريفية بتطوان عام 1957، بدأت مشوراها في المجال الحقوقي مبكرا في فترة السبعينيات، قبل أن تنخرط في الجمعية المغربية لحقوق الانسان سنة 1979 ، ثم أسست رفقة ثلة من النشطاء الحقوقين المنظمة المغربية لحقوق الانسان، التي استمرت رئيسة لها لدورتين ، كأول امرأة مغربية ترأس منظمة حقوقية ، إضافة الى ذلك حضيت بعضوية عدد من المؤسسات القارية والدولية الحقوقية ، العام 2014 سيتم  تكريمها بوسام جوقة الشرف الوطني للجمهورية الفرنسية ، لتتولى بعد ذلك بعامين منصب سفيرة المغرب لدى مملكة السويد و جمهورية لاتيفيا ، بتاريخ السادس من دجنبر 2018 ستعود أمينة بوعياش الى مجالها الحيوي كرئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان .

ادارة مهرجان النكور للمسرح ،اختارت هذه السنة ضمن المكرمين كذلك الفنانة المغربية المقتدرة سعاد صابر، ابنة الحي المحمدي بالدار البيضاء، الذي شهد ازديادها العام 1950، سعاد صابر فنانة شقت طريقها في مجال التمثيل بصبر وجلد مدعومة من طرف زوجها في زمن كانت المرأة المغربية تتعرض فيه لكثير من الحيف المجتمعي ، سعاد صابر الأم لثلاثة أبناء راكمت زخما وافرا من الأعمال التلفزية والسينمائية و تألقت خاصة في الأعمال التلفزية .

ثالث الأثافي لثلة المكرمين في مهرجان النكور للمسرح ،هذا الموسم هو الفنان الأمازيغي القدير محمد شهير ، أحد رواد المسرح الأمازيغي  ابن الأطلس المزداد بفم أودي العام 1964 ، عمل بجهد لبناء لبنات مسرح أمازيغي جاد مؤسسا لعدد من الفرق المسرحية  وممثلا فيها مكنه  جهده من حصد عدد من الجوائز على مجمل أعماله تأليفا و تشخيصا واقتباسا ، و تجاوز المقتدر محمد شهير عوالم المسرح الى دهاليز الأدب كاتبا لا يشق له غبار بمجموعة قصصية بعنوان* انتزاع من الليل .

شاهد أيضاً

مكناس. أساتذة ومهتمون يُناقشون “إكراهات” تدريس الأمازيغية

أجمع عدد من الأساتذة والمهتمين على أنّ ملف تدريس الأمازيغية بالمغرب، يعيش مشاكل كثيرة و”ضبابية” ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *