بعد إصداره الأول.. محمد فارسي يصدر رواية باللغة الأمازيغية

يعتزم الفنان والكاتب محمد فارسي إصدار عمل روائي جديد باللغة الأمازيغية في الشهر المقابل تحت عنوان “d amṣafaḍ aked iḍennaṭ”، وذلك بعد إصداره الأول الذي يعتبر ترجمة لرواية سيرة حمار للكاتب حسن أوريد إلى اللغة الأمازيغية.

ويأتي هذا الإصدار الذي ينضاف إلى المكتبة الأمازيغية بالريف، في إطار الدينامية التي يشهدها الحقل الأدبي الأمازيغي.

ويتابع الكاتب محمد فارسي الذي ازداد سنة 1993 في ميضار إقليم الدريوش دراسته في ماستر أدب وترجمة في الكلية المتعددة التخصصات بالناضور، بعدما حصل على الإجازة في الدراسات الأمازيغية من جامعة محمد الأول بوجدة، ويشتغل أستاذا للغة الأمازيغية.

وفي تصريح للكاتب محمد فارسي قال إن هناك مشاريع أخرى على المدى القريب، عبارة عن عملين ترجميين من اللغة الفرنسية إلى اللغة الأمازيغية اشتغلت عليهما في رسالة الماستر “والتي ستنشر بكل تأكيد العام المقبل، بالإضافة لعمل روائي باللغة العربية والذي أنهيت عمله وسيخرج إلى حيز الوجود في أكتوبر المقبل، وهناك أيضا أعمال على المدى البعيد إن توفقت بالوصول لها”.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

جولات ثقافية برحاب تاريخ الريف الشرقي (1973- 2019)

ترمي التجربة التي سأستعرض أهم صورها ونتائجها إلى الإيمان بجعل التنمية الثقافة التاريخية الجهوية خطوة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *