أخبار عاجلة

اليونيسكو تصنف “ريسكو كايدو والجبال المقدسة” بجزر الكناريا تراثا عالمياً

قرّرت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، خلال دورتها الـ43 المنعقدة في العاصمة الأذربيجانية باكو خلال الفترة من 30 يونيو إلى 10 يوليوز الجاري، إدراج المنظر الثقافي “ريسكو كايدو والجبال المقدسة” في جزيرة غران كناريا بأرخبيل الكناري في قائمة التراث العالمي.

ويقع المنظر الثقافي لـ”ريسكو كايدو والجبال المقدسة” الذي أدرجته “اليونيسكو” في العالمي، في جزر الكناري الأمازيغية، وبالضبط في منطقة جبلية شاسعة وسط جزيرة كناريا الكبرى، ويضم المنحدرات والوديان والتكوينات البركانية في مشهد من التنوع البيولوجي الغنى.

ويمتد الموقع على مساحة إجمالية تصل إلى 18 ألف هكتار وهو ما يمثل نسبة 11 في المائة من المساحة الإجمالية لجزيرة “غران كناريا”، كما يضم عددا كبيرا من الكهوف والمساكن ومخازن الحبوب والصهاريج التي يؤكد تاريخها القديم على وجود ثقافة بجزر الكناري في فترة ما قبل العصر الإسباني والتي تطورت في عزلة منذ وصول الأمازيغ من شمال إفريقيا وحتى بداية العصر الحالي ووصول أول الوافدين الإسبان خلال القرن الخامس عشر .

كما تضم الكهوف الموجودة في الموقع المصنف من طرف اليونيسكو، تجاويف ثقافية ومعبدين يتميزان بطابع القدسية، وتقام فيه احتفالات موسمية. وكانت هذه المعابد مرتبطة بإحدى شعائر عبادة النجوم و “الأرض الأم “.

ونقلت الصحافة المحلية عن فرناندو كلافيخو رئيس الحكومة المحلية المنتهية ولايتها بجزر الكناري تأكيده أن إدراج هذين الموقعين المتواجدين بجزيرة “غران كناريا” ضمن قائمة التراث العالمي الإنساني لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) يشكل ” اعترافا بشعب الكناري حيث استقبلنا أحفاد أول سكان الجزيرة الذين سبقونا في حماية التراث الثقافي الغني والمتنوع”.

ومن جهته أشاد وزير الثقافة بالحكومة المحلية للأرخبيل بساكنة جزر الكناري “التي عرفت كيف تحافظ على مر القرون على مواقعها الثقافية ومناظرها الطبيعية ذات الغنى والتنوع “.

شاهد أيضاً

“تنسيقية أكال” تدعو لمسيرة وطنية بالدار البيضاء

دعت “تنسيقية أكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض و الثروة”، كل الساكنة المتضررة والمهددة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *