الوزير العلمي يُساهم ب200 مليون درهم في “صندوق” تدبير جائحة “كورونا”

ساهم مولاي احفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، بمبلغ 200 مليون درهم.

وقرّر العلمي المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة وباء فيروس “كورونا” المستجد بالمغرب، بمبلغ 20 مليار سنتيم من ماله الخاص.

وكان العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أعطى تعليماته للحكومة، قصد “الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا”

وذكر بلاغ للديوان الملكي أن هذا الصندوق، الذي ستوفر له اعتمادات بمبلغ عشرة ملايير درهم، سيخصص من جهة، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

ومن جهة أخرى، يضيف البلاغ، سيتم رصد الجزء الثاني من الاعتمادات المخصصة لهذا الصندوق، لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس كورونا، كالسياحة وكذا في مجال الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة”.

شاهد أيضاً

ترجمة “رواية “جيرترود ” إلى اللغة الأمازيغية

يُنتَظَر أن تصدر رواية ” جيرترود” في ترجمة من العربية إلى الأمازيغية، وذلك ضمن منشورات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *