المقاومة باقليم تيزنيت “رجالات ومواقع “موضوع لقاء على هامش فعاليات أيام إقليم تيزنيت بأكادير

احتضن فضاء الموروث والذاكرة بقاعة العروض الكبرى بغرفة التجارة والصناعة بأكادير لقاء مفتوح تحث عنوان : المقاومة باقليم تيزنيت رجالات ومواقع، حيت سلط فيه المشاركين الضوء على جوانب عديدة من المقاومة بإقليم تيزنيت ، وذلك على هامش فعاليات أيام إقليم تيزنيت بأكادير.

اللقاء الذي سيرته الاستاذة الاعلامية امينة ابن الشيخ مديرة جريدة العالم الامازيغي وابنة المقاوم الفد ابن الشيخ الحاج أحمد أوكدورت الذي ولد سنة 1917 في قرية كدورت بتافراوت من أسرة عريقة متمسكة بالعقيدة الإسلامية وبالقيم الوطنية وقد حظي المرحوم بتعيين جلالة المغفور له محمد الخامس له قائدا على تافراوت بعد ترشيح حزب الاستقلال له، ليكون أول رجل سلطة بمدينة تافراوت في عهد الاستقلال.

وانطلق اللقاء في الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم امس الاثنين 20 يناير 2020 والذي حضره البرلماني عبد الله غازي رئيس المجلس الاقليمي لتيزنيت الى جانب ثلة من الفاعلين الجمعويين والفنانين والمهتمين لهذا اللقاء الذي أطره الأستاذين الباحثين أحمد بومزكو و عبدالله كيكر، وقد وقف الاستاذين من خلال مداخلتهما على مختلف الجوانب المتعلقة بالذاكرة التاريخية المتمثلة في المقاومة البطولية بإقليم تيزنيت ضد الإستعمار .

وكان اللقاء مناسبة للأستاذين للحديث بإسهاب عن بعض نماذج و رموز المقاومة التيزنيتية للإستعمار ممن رصعوا جبين الذاكرة بجواهر الفخر وذرر الإعتزاز ، ورصد اللقاء مختلف عمليات التصدي للوجود الاستعماري بالإقليم ودور المقاومة الفردية و الجماعية في ذلك، مع الحديث عن دور بعض المقاومين بتيزنيت في مواجهة المستعمر .

وتناول الاستاذ احمد بومزكو موضوع الجهاد والمقاومة بسوس 1912-1957 حيث استأثرت منطقة سوس بأهمية خاصة غداة التوقيع على معاهدة الحماية. واصطبغت لحظة الصدام التاريخي بين القبائل والاستعمار بجملة من الخواص كون المنطقة منبع حركة كادت أن تعصف بالوجود الفرنسي بالمغرب, ولم تتوقف إلا في حدود 1934 كما أضحت مسرحا لصراعات بين الدول الاستعمارية في ظل الوضع الذي أفرزته الأوفاق الدولية لما قبل 1912 وتداعيات الحرب العالمية الأولى بحيث تفاعل الاقليم مع كل المحطات النضالية التي ميزت تاريخ المغرب حتى حدود1957.

وتناول بومزكو حملة أحمد الهيبة على مراكش و سياسة كبار القياد وكذا، فرنسا واستراتيجية احتلال سوس وعلى هامش هذا اللقاء ، تم توقيع اصدار جديد للأستاذ والباحث “عبد كيكر “.

هذا وقد انطلقت فعاليات تظاهرة( أيام إقليم تزنيت ) يوم18 يناير الجارى، بمدينة الانبعاث ، إلى غاية 25 من نفس الشهر. وتروم هذه التظاهرة ، وفق ما كشف عنه رئيس المجلس الإقليمي في ندوة صحفية عقدت بحضور المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة ، « التعريف بمختلف المؤهلات المتنوعة التي يزخر بها الإقليم ، ومن أجل إثارة الرغبة لدى المواطن المغربي والسائح الأجنبي لزيارة تزنيت، وباقي الجماعات الترابية التابعة للإقليم .

وللاشارة فقد افتتح اللقاء بقراءة الفاتحة على روح عميد المسرح المغربي المرحوم عبد القادر عبابو الذي توفي رحمه الله صباح امس الاثنين بمراكش اثر معانات مع المعرض.

ابراهيم فاضل

شاهد أيضاً

“المدن الأمازيغية” بليبيا تُشكل غرفة عمليات عسكرية وتنظيم مشترك للتواصل

قرر ملتقى المدن الأمازيغية، أمس السبت 22 فبراير الجاري، تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *