المسيحيون يساهمون في صندوق تداعيات كورونا لتعزيز المواطنة

أعلنت لجـنة المغاربة المسيحيين دعمها المطلق، وإشادتها بالتعبئة الوطنية القوية التي تقوم بها مختلف المؤسسات الوطنية لمواجهة جائحة وباء “كورونا” القاتل، وعلى رأسها الإشراف والتتبع المباشرين للملك محمد السادس لكل التدابير التي تتخذها هذه المؤسسات.

وأكدت لجـنة المغاربة المسيحيين، في بيان توصلنا بنسخة منه، بأن “كافة الأعضاء والمنخرطين باللجنة قرروا المساهمة في هذا الصندوق المخصص لمواجهة تداعيات الوباء، تكريسا لمبادئ المواطنة وقيم التآزر العريقة والتضامن الراسخة التي يتحلى بـها المجتمع المغربي ونحن جزء منه”.

ودعت اللجنة جميع المسيحيين المغاربة والمناصرين لحقوقهم، ومختلف المواطنات والمواطنين، إلى المساهمة المادية كل حسب قدرته، في الحساب المصرفي المخصص لمواجهة الوباء المشار إليه.

وختمت اللجنة بيانها بالقول “نطيع الله ونصلي من أجل الجميع ومن أجل حماية أمن واستقرار المغرب من أي شر ومكروه”.

شاهد أيضاً

حتى لا نظل فئران تجارب

التصريح العنصري الذي صدر عن طبيبين فرنسيين، والذي تحدثا فيه بدم بارد عن تجريب لقاح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *