الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب تعلن مشاركتها في “مسيرة المعتقلين”

أعلنت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب عن مشاركتها في المسيرة الوطنية ليوم الأحد 15 يوليوز 2018 بمدينة الرباط.

وطالبت الفيدرالية في بيان، توصلت “العالم الأمازيغي” بنسخة منه، بإطلاق سراح كافة معتقلي الريف الذين تم إلقاء القبض عليهم على خلفية الاحتجاجات السلمية، مطالبة بوقف المتابعات ورفع التضييقات والحصار عن الريف بما يشجع أبناء المنطقة المهاجرين على العودة لقضاء عطلتهم والساكنة على ممارسة أنشطتها الحياتية بحرية وبشكل عادي.

ودعا ذات التنظيم الأمازيغي لفتح الحوار حول الملف الاجتماعي والحقوقي مع مختلف الفاعلين في أفق اعتماد نموذج تنموي جديد يحترم معايير حقوق الإنسان ويقطع مع الخيارات النيوليبيرالية اللاشعبية.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

وفيما يلي نص البيان
الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب تعلن المشاركة في المسيرة الوطنية ليوم الأحد 15 يوليوز 2018 بمدينة الرباط.
إن المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب (FNAA)، واستحضارا لمواقفه المساندة للطبيعة السلمية والحضارية لحراك الريف ومطالبه الاجتماعية والاقتصادية والهوياتية والثقافية واللغوية الواضحة والمشروعة، وأمام استمرار الحكومة في انتهاج نفس السياسات الإقتصادية والاجتماعية والثقافية واللغوية التي تؤدي إلى تكريس التهميش وإحساس فئات شعبية واسعة بغياب أفق للكرامة والحرية والتشغيل والعدالة الاجتماعية في تجاهل منها لمطالب الحركات الاحتجاجية والسعي إلى ربح الوقت بالحلول الجزئية والعقيمة وعبر الملاحقات الأمنية للنشطاء والشباب ومحاكماتهم لترهيبهم وإثنائهم عن الدفاع عن حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية،
وتأكيدا لرفضه التام للأحكام الجائرة الصادرة في حق معتقلي الريف، وانسجاما مع ندائه السابق لكافة مكونات الحركة الأمازيغية والحقوقية والديمقراطية المغربية إلى مؤازرة المعتقلين وعائلاتهم ومباشرة التنسيق والتعاون معهم بغية التعجيل بإطلاق سراحهم، واستجابة لنداء عائلات المعتقلين، فإن المكتب الفدرالي للفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب (FNAA) يعلن المشاركة في المسيرة الوطنية ليوم الأحد المقبل 15 يوليوز 2018 بمدينة الرباط انطلاقا من الساعة العاشرة للمطالبة:
• بإطلاق سراح كافة معتقلي الريف اللذين تم إلقاء القبض عليهم على خلفية الاحتجاجات السلمية.
• بوقف المتابعات ورفع التضييقات والحصار عن الريف بما يشجع أبناء المنطقة المهاجرين على العودة لقضاء عطلتهم والساكنة على ممارسة أنشطتها الحياتية بحرية وبشكل عادي.
• بفتح الحوار حول الملف الاجتماعي والحقوقي مع مختلف الفاعلين في أفق اعتماد نموذج تنموي جديد يحترم معايير حقوق الإنسان ويقطع مع الخيارات النيوليبيرالية اللاشعبية.
الرباط في 10 يوليوز 2018
عن المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب

شاهد أيضاً

“العالم الأمازيغي” في الأكشاك بعد تغييرها لشركة التوزيع

تعلم جريدة “العالم الأمازيغي” قراءها ومتتبعيها أنها قامت بتغيير شركة التوزيع مرة أخرى وذلك استجابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *