أخبار عاجلة

الفنان الأمازيغي “سيفاكس” سيحل ضيف شرف على مهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي بأكادير

سيحط الرحال الممثل المسرحي والسينمائي إبن منطقة الريف السيد فهـد بوتكونتـار الملقب بـ “سيفاكس” كضيف شرف على مهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي (FINIFA) في نسخته الثانية عشرة، الذي ينظم بأكادير خلال الفترة الممتدة من 05 إلى 09 أبريل 2019 بشراكة مع المجلس الجماعي لأكادير والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (IRCAM)، ، وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة والمركز السينمائي المغربي(CCM)، تشارك حزمة من الأفلام موزعة على فئتين رئيسيتين هما، فئة الفيلم الطويل (بنوعيه الخيالي والوثائقي) وفئة الفيلم القصير (بنوعيه الخيالي والوثائقي).

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من فنانين وممثلين يمثلون مختلف الحساسيات الفنية والعوالم المتعددة.
كما تتبعنا عن قرب هذا الفنان الذي بدأ يعلو كعبه مؤخرا ويصطع نجمه المشرق في المجال الفني والسينمائي على المستوى الوطني والدولي في السنوات الأخيرة، لقد سجل هذا الفنان المتألق حضورا بارزا ومشرفا في مجموعة من المحطات والملتقيات السينمائية منها الوطنية والدولية، وكانت أهمها في سنة 2018 ـ مهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة في دورته 2، ومهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف في دورته 23، ومهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته17،…

فإن النجم الأمازيغي الريفي الفنان سيفاكس كانت أولى خطواته الإبداعية داخل جمعية ثانوكرا للثقافة والتنمية بالناظور، قبل أن يتمرس في المجال الذي أحبه منذ الصغر من خلال مشاركته في مجموعة من الدورات التكوينية الوطنية والدولية في مجال المسرح والتمثيل السينمائي. وخلال مساره الفني شارك الفنان والممثل “سيفاكس” في مجموعة من الأعمال المسرحية والسينمائية الهامة التي عرضت داخل وخارج أرض الوطن، من قبيل مسرحية “ثيسيث” -المرآة- سنة 2005 لمخرجها سعيد المرسي ومسرحية “ثازيري ثاميري” لمخرجها فاروق أزنابط.

وعلى مستوى التمثيل التلفزي والسينمائي، خاض الفنان “سيفاكس” تجارب متعددة أبرزها فيلم قصير تحت عنوان “عيد الميلاد” للمخرج سعيد المرسي سنة 2007 والفيلم السينمائي “ميغيس” من تأليف أحمد زاهد سنة 2009 والفيلم القصير “ثلاثية الناظور” للمخرج فوزي أكسيل والفيلم السينمائي “وداعا كارمن” للمخرج محمد أمين العمراوي سنة 2012. وفيلم “أسوسم إناقن” الصمت القاتل للمخرج فوزي أكسيل سنة 2013. إضافة إلى مجموعة من الأعمال الأخرى والدورات التكوينية في المجال والتجارب الهامة من خلال مشاركاته العديدة في مهرجانات وطنية ودولية للمسرح والسينما، التي لا يسع لنا المجال من أجل ذكرها كلها.

وبهذا الحضور المميز والمكثف للفنان “سيفاكس” في الساحة الفنية شكلت منه العلامات البارزة في سجل الفن الأمازيغي بالريف في العقود الأخيرة. كما شكلت العنوان الأبرز لمسار فني عنوانه التميزوالتألق. تألق فنان جمع بين الأخلاق والمثابرة والطموح. إنه باختصار سيفاكس، الفنان الذي يريد أن يصنع لنفسه مقام الكبار.

وهذا الحضور الأنيق تعزز حينها بقرار مكتب جمعية “فن شباب بلا حدود” وإدارة مهرجان “تنغير الدولي للسينما”، في شأن منح الفنان فهد بوثكنتار المعروف بإسمه الفني بـ “سيفاكس، صفة المستشار الفني للمهرجان وسفيـرا له في كل من جهة الريف والشرق للمغرب وجهة اوروبا الغربية، مع الصلاحيات القانونية المسموح بها والتي تمنحها الجمعية، الأمر الذي يعد اعترافا وتنويها بالمسار الفني لهذا الفنان الذي أحب الفن أولا وأخيرا.

ملاحظة، أن هذه الدورة ستعرف حضور الفيلم السينمائي المغربي الناطق بالعربية وبأمازيغية الريف المعنون تحت إسم “الوحوش” أو بالإنجليزية”MONSTERS”، لمخرجه الأمريكي المغربي ذو الأصول الريفية AKSEL، من إنتاج شركة YAN PRODUCTION لصاحبها المنتج عبد الرحيم هربال.

وقد تم سابقا إختيار الفيلم “MONSTERS” ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي ” WINTER Film Awards ” international Film Festival بولاية نيويورك الأمريكية، من بين 30,000 فيلم مرشحٍ من 27 دولة للمنافسة على الجائزة الكبرى، صنف الأفلام الطويلة للمهرجان.

ويذكر أن (الوحوش) هو الفيلم الوحيد من المغرب، من بين فيلمين فقط من القارة الإفريقية، رفقة جنوب إفريقيا، الذي جرى إختياره للمسابقة الرسمية في هذا الحدث العالمي مما يعتبر إنجازا مُشرفاً للمغرب بصفة عامة، ومنه منطقة الريف بصفة خاصة. وسيكون مهرجان كان هو المحطة البارزة والقوية بالنسبة للفيلم “MONSTERS”.

شاهد أيضاً

فاعلون وسياسيون يناقشون “قانون الأمازيغية” على قناة “تمازيغت”

تناول برنامج “أبريد ن تامورت” أو “طريق المواطنة”، الذي تقدمه الإعلامية الأمازيغية، فاطمة وشرع، على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *