السينما الجزائرية ضيف شرف الدورة الثالثة لمهرجان “تافسوت للسينما الأمازيغية” بتافروات

تستعد بلدة تافراوت لاحتضان الدورة الثالثة لمهرجان “تافسوت للسينما الأمازيغية المغاربية”، خلال  نهاية هذا الأسبوع، من 25 و 28 أبريل الجاري، والذي تشرف على تنظيمه جمعية “أناروز للتنمية والتواصل الثقافي”، تحت شعارها الدائم:”أدرار والسينما”.

واختارت إدارة مهرجان “تافسوت للسينما الأمازيغية المغاربية” هذه السنة، السينما الجزائرية الناطقة بالأمازيغية، كضيف شرف على الدورة الثالثة للمهرجان، وسيكون للحضور من الضيوف والمشاركين وأبناء تافراوت موعد مع فيلمين جزائريين ناطقين باللغة الأمازيغية. إضافة إلى تكريم مخرج سينمائي جزائري.

وكما العادة ستعرف فعاليات المهرجان في دورته الثالثة، عرض عدد من الأفلام السينمائية الناطقة بالأمازيغية من جميع مناطق المغرب، سواء في المسابقة الرسمية، أو من خلال القافلة السينمائية التي ستحل بعدد من الدواوير على مستوى دائرة تافراوت، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة تكوينية وثقافية وفنية متنوعة، ومسابقة للأشرطة القصيرة للهواة.

وسيكون للجمهور “التفراوتي” وضيوف مهرجان ” تافسوت للسينما الأمازيغية المغاربيةالذي يعد موعدا سنويا ببلدة تافراوت، موعد مع عدد من الوجوه الفنية السينمائية المبدعة، ونجوم الشاشة على المستوى الوطني، و”التي ستحل بأرض تافراوت لتتقاسم مع أبناء المنطقة حبها وعشقها لهذا الفن”.

وأعلنت إدارة المهرجان في وقت سابق عن فتح باب المشاركة في المسابقة الرسمية للأفلام التلفزية وأفلام الفيديو الناطقة باللغة الأمازيغية أمام السينمائيين المشتغلين في هذا الميدان.

وأشارت إلى أن الهدف من هذه المسابقة هو”التعريف بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية والتشجيع على توزيعها وتسويقها، وإتاحة الفرصة أمام السينمائيين لتبادل التجارب والخبرات فيما بينهم”، إضافة إلى “الارتقاء بجودة المنتوج السينمائي الأمازيغي، وخلق مناسبة لنقد ومناقشة المنتوج السينمائي الأمازيغي بهدف النهوض به”.

*منتصر إثري

شاهد أيضاً

تكريم الأستاذ العدوي الحنفي في اختتام فعاليات مهرجان الرمى

اختتمت ليلة امس السبت 17 غشت الجاري فعاليات مهرجان الرمى في دورته الثالثة ، والمنظمة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *