أخبار عاجلة

الرباط: “تاوادا ن يمازيغن” تدعو للمشاركة في وقفة من أجل معتقلي حراك الريف

دعت تنسيقية تامسنا (الرباط) لحركة “تاوادا ن ئمازيغن” كل مكونات الحركة الأمازيغية إلى المشاركة في الشكل الإحتجاجي المزمع تنظيمه أمام البرلمان لمروكي يوم السبت 25 ماي 2019 على الساعة العاشرة ليلا، “تضامنا مع أريف وحراكه ومن أجل الإفراج عن معتقليه، وللتنديد بالإستدعاءات والتحقيقات بحق النشطاء المتضامنين مع الحراك في تامسنا وأنفا (الرباط والدارالبيضاء) وضمنهم مناضلات ومناضلين من الحركة الامازيغية”.

ودعت التنسيقية للتأسيس لمصالحة مع الريف والمناطق المهمشة وجبر الضرر التاريخي، وطالبت بالإفراج عن معتقلي حراك الريف وتعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم نتيجة الأحكام الجائرة و التأسيس لمصالحة حقيقية مع الريف وباقي المناطق المهمشة و جبر الضرر التاريخي.

وأكدت “تاوادا ن ئمازيغن” في بلاغ توصلت “العالم الأمازيغي” بنسخة منه على نسخة عنه، على ضرورة وقف المتابعات وإلغاء المحاضر المسجلة بحق كافة النشطاء والمواطنين خارج وداخل منطقة الريف على خلفية تضامنهم مع المعتقلين والحراك ونضالهم في سبيل حقوق تقرها كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وينص عليها الدستور المغربي.

وأدانت التنسيقية الأمازيغية، الأحكام الصادرة في حق نشطاء الحراك وأفراد من عائلاتهم بعد مسيرة 21 أبريل 2019، وعلى رأسهم الناشط الأمازيغي رشيد السبني المحكوم بثلاث سنوات سجنا نافذة بسبب تدوينات فايسبوكية ومشاركته في الأشكال الاحتجاجية المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، ورشدي أهباض شقيق المعتقل بلال أهباض الذي تم الحكم عليه بثمانية أشهر حبسا نافذة، وأحمد الشيبي أب المعتقل السياسي السابق زكرياء الشيبي الذي تم الحكم عليه بسنة سجنا نافذة على خلفية فيديو يتناول أوضاع الريف والقمع الذي يتعرض له.

وشدد ذات المصدر، على تسبب التحقيقات والاعتقالات المتعلقة بمشاركة دعوات للاحتجاج على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، في تصاعد الاحتجاج وتكريس الاحتقان الاجتماعي، معتبرة إياها انتهاكات “خطيرة وغير مسبوقة”.

ومن جهة أخرى، سطرت التنسيقية على ضرورة إعادة تجديد وتعبئة وتشكيل تنسيقيات نضالية تجمع مختلف النشطاء، لصد ما اعتبرته “تراجعات وانتهاكات متواصلة ضد الأمازيغية والأمازيغ في مختلف مناطق المغرب”، داعية مناضلي الحركة الأمازيغية إلى الانخراط لفعلي والعملي في كل الأشكال الاحتجاجية والنضالية الداعمة لحراك الريف ومعتقليه، والانفتاح على كل من يعمل في هذا السبيل محذرة من المحاولات الاحتوائية للأحزاب السياسية.

ودعت تنسيقية تامسنا “لتاوادا ن ئمازيغن”، كل مكونات الحركة الأمازيغية لعقد لقاء وطني عاجل خلال شهر يونيو القادم، حول قضية حراك الريف، وما رافقه من قمع واعتقالات وانتهاكات لأبسط حقوق الإنسان، وملاحقات وأحكام جائرة وتحقيقات على خلفية تدوينات فايسبوكية.

أمضال أمازيغ: متابعة

تنسيقية تامسنا (الرباط) لتاوادا ن ئمازيغن

بلاغ حول حراك أريف ومعتقليه ونداء للحركة الأمازيغية

عقدت تنسيقية تامسنا-الرباط لحركة تاوادا ن إيمازيغن اجتماعا تناول قضية حراك أريف والإعتقالات والمتابعات المتواصلة بحق نشطاء الحراك الإحتجاجي وعائلاتهم في منطقة أريف، والإستدعاءات والتحقيقات بحق النشطاء المتضامنين مع حراك أريف في محور تامسنا – أنفا (الرباط -الدرالبيضاء)، وفي هذا الإطار تدعو التنسيقية كل مكونات الحركة الأمازيغية إلى المشاركة في الشكل الإحتجاجي المزمع تنظيمه أمام البرلمان لمروكي يوم السبت 25 ماي 2019 على الساعة العاشرة ليلا تضامنا مع أريف وحراكه ومن أجل الإفراج عن معتقليه، وللتنديد بالإستدعاءات والتحقيقات بحق النشطاء المتضامنين مع الحراك في تامسنا وانفا (الرباط والدارالبيضاء) وضمنهم مناضلات ومناضلين من الحركة الامازيغية.

هذا وتدعو تنسيقية تامسنا لحركة تاوادا جميع مكونات الحركة الأمازيغية بالمزيد من التعبئة من أجل معتقلي اريف وعائلاتهم كما تعلن ارتباطا بحراك اريف وبالحركة الأمازيغية ما يلي:

– توجيهها الدعوة لكل مكونات الحركة الأمازيغية لعقد لقاء وطني عاجل حول قضية حراك اريف وكل ما يرتبط بها من قمع واعتقالات وانتهاكات لأبسط حقوق الإنسان، وملاحقات وأحكام جائرة وتحقيقات غريبة على خلفية مجرد تدوينات فيسبوكية، و تعلن استعدادها لتنظيمه وترحب بكل المقترحات في هذا الباب على أساس أن يتم تنظيمه في شهر يونيو المقبل.

– إدانتها للأحكام القضائية الصادرة بحق نشطاء حراك اريف وأفراد من عائلاتهم بعد مسيرة 21 أبريل 2019، ويتعلق الأمر بكل من مناضل الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة رشيد الشبني الذي تم الحكم عليه بثلاث سنوات سجنا نافذة بسبب تدوينات فيسبوكية ومشاركته في الأشكال الإحتجاجية المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، ورشدي أهباض أخ المعتقل بلال أهباض الذي تم الحكم عليه بثمانية أشهر حبسا نافذة، والسيد أحمد الشيبي أب المعتقل السياسي السابق زكرياء الشيبي الذي تم الحكم عليه بسنة سجنا نافذة على خلفية فيديوا في الفيسبوك يتناول أوضاع أريف والقمع الذي يتعرض له.

– تنديدها بتأييد محكمة الإستئناف للأحكام القضائية الإبتدائية القاسية بحق معتقلي حراك أريف، و إدانتها بأشد العبارات للإستدعاءات والتحقيقات التي تطال المناضلات والمناضلين المتضامنين مع معتقلي حراك اريف في محور الرباط والدارالبيضاء، وباقي المدن المغربية، وضمنهم عدد من مناضلي الحركة الأمازيغية ونشطاء من مكونات أخرى، خاصة وأن موضوع التحقيقات يتعلق بمشاركة دعوات للإحتجاج على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وتعتبر هذه الإنتهاكات أمرا خطيرا وغير مسبوق ولن يؤدي إلا إلى تصاعد الإحتجاج وتكريس الإحتقان الاجتماعي.

– تدعو للإفراج الفوري عن معتقلي حراك اريف وتعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم نتيجة الأحكام الجائرة و التأسيس لمصالحة حقيقية مع اريف وباقي المناطق المهمشة و جبر الضرر التاريخي، كما تؤكد على ضرورة وقف المتابعات وإلغاء المحاضر المسجلة بحق كافة النشطاء والمواطنين خارج وداخل منطقة أريف على خلفية تضامنهم مع المعتقلين ومع الحراك ونضالهم في سبيل حقوق تقرها كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وينص عليها الدستور المغربي نفسه.

في الأخير تدعو كل مناضلي الحركة الأمازيغية في الشارع إلى التعبئة وإعادة تجديد وتشكيل تنسيقيات نضالية تجمع مختلف النشطاء، لصد التراجعات والإنتهاكات المتواصلة ضد الأمازيغية والأمازيغ في مختلف مناطق المغرب، و كذا الإنخراط الفعلي والعملي في كل الأشكال الإحتجاجية والنضالية الداعمة لحراك اريف ومعتقليه، والإنفتاح على كل من يعمل في هذا السبيل مع الحذر من المحاولات الإحتوائية للأحزاب السياسية

عن تنسيقية تاوادا نيمازيغن تامسنا-الرباط

شاهد أيضاً

غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس تنضم المعرض الصناعة التقليدية في نسخته 99

نظمت غرفة الصناعة التقليدية بجهة فاس مكناس بالموازاة مع مهرجان حب الملوك في نسخته ال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *