“الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” تستنكر منع “أمغار” من تدريس الأمازيغية للمواطنين بخنيفرة

عبّر المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة، عن قلقه و استنكاره الشديدين قرار باشا مدينة خنيفرة، والقاضي بمنع “جمعية أمغار للثقافة والتنمية” من تقديم دروس في اللغة الأمازيغية لعموم المواطنين”.

وقال فرع الـ”amdh” إن “هذا المنع يأتي ضدا على العهود و المواثيق الدولية الهادفة للحفاظ على التعدد اللغوي و التنوع الثقافي و خاصة العهد المتعلق بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و كذلك ميثاق الشعوب الأصلية”.

واعتبر فرع الجمعية الحقوقية بخنيفرة، هذا القرار الذي “لا يستند إلى أي مرجع قانوني”، “خرقا واضحا للعهود و المواثيق الدولية السالفة و يبين بالملموس عدم جدية الدولة المغربية في تعاطيها مع الأمازيغية و يوضح التناقض الصارخ بين خطابها و ممارساتها”.

وندّدت الجمعية الحقوقية بقرار باشا المدينة، مشيرا إلى أنه “يعيد الأمازيغية إلى المربع الأول و يضرب عرض الحائط كل ما تم إنجازه في هذا المجال بفضل نضالات الشعب المغربي، و يذكر بأن الخطوات التي قامت بها الدولة مجرد ذر للرماد بالعيون لربح الوقت على حساب مستقبل الأمازيغية”.

وطالب مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الدولة المغربية بـ”الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالنهوض باللغة الأمازيغية و احترامها للمواثيق الدولية خاصة تلك التي صادقت عليها”.

شاهد أيضاً

إسبانيا .. افتتاح معرض الفنون الأمازيغية بمدينة غرناطة

 تم يوم أمس الخميس بقصر كارلوس الخامس في ” قصر الحمراء ” بمدينة غرناطة افتتاح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *