الجزائر: تأجيل جلسة تقييم ممتلكات الشهيد الأمازيغي معتوب لوناس

أجلت الغرفة العقارية لمحكمة تيزي وزو بالجزائر، أمس الأربعاء 10 أكتوبر، جلسة تقييم ممتلكات الشهيد “المتمرد” الأمازيغي، معبوب الوناس، إلى تاريخ ال7 نونبر المقبل.

و يعود سبب هذا التأجيل حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية، إلى غياب أم المرحوم المريضة والتي توجد بالمستشفى وفقا لمؤسسة معطوب لوناس وكذا إلى أرملة المغني نادية معتوب إبراهيم التي  قدمت طلبًا لتعيين خبير يقيّم ممتلكات معطوب الوناس الذي قتل من قبل جماعة  إرهابية في 25 يونيو 1998.

و أوضحت مليكة معطوب أخت الوناس، للوكالة الجزائرية، أنها و والدتها بصفتهم  أغلبية الورثة بامتلاكهما ل77 بالمائة من تراث المغني تنازلوا عن  حصصهم  لمؤسسة معتوب التي تتكفل بالحفاظ على ذاكرة “المتمرد”.

للإشارة ينتظر أن يشمل هذا التقييم جميع ممتلكات مغني الأمازيغية والديمقراطية بما فيها المركبة التي كان يستقلها وقت اغتياله وآلاته الموسيقية ومخطوطاته.

و حسبما ذكرته مليكة معتوب، و هي أيضاً رئيسة مؤسسة معطوب الوناس- فان “هذا  التراث يخص الذاكرة الجماعية و بأن هذه المؤسسة و كذلك متحف معتوب الذي تم  استحداثه يتكفلان بالحفاظ على هذا التراث وحمايته و كذا ذكرى المتمرد و هي  المهمة الموكلة بالقوانين التي تحكم هاتين المؤسستين الاثنتين”.

وأضافت أنها ووالدتها ومؤسسة معتوب الوناس “يرفضان القيام بالسياسة أو  المزايدة في التراث الذي هو ملك للذاكرة الجماعية والتاريخ “.

شاهد أيضاً

تلاميذ أمازيغ بالجزائر يقاطعون “العربية” ردّا على مقاطعة الأمازيغية

رداً على الدعوات الأخيرة التي تعالت من بعض المناطق الجزائرية، والداعية إلى مقاطعة تدريس اللغة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *