الجامعة الجهوية لفيدرالية رابطة حقوق النساء: دعوات لتعزيز تمثيلية المرأة في مراكز القرار

نظمت فيدرالية رابطة حقوق النساء الجامعة الجهوية السادسة لجهة الرباط-سلا-القنيطرة حول موضوع “السياسة الترابية النوع الاجتماعي والمشاركة السياسية للنساء”، وذلك في إطار “مشروع أنوار لتعزيز القدرات القيادية للنساء ومشاركتهن في الحياة السياسية وفي مراكز صنع القرار”، أيام 1، 2 و3 فبراير 2019 بفضاء فندق ضاية الرومي بالخميسات.

وكان برنامج هذا اللقاء الذي عرف حضورا وازنا لمستشارات الجهة وفاعلات جمعويات حافلا بالتدخلات والعروض ،حيث كانت البداية مع كلمة فدرالية رابطة حقوق النساء وجمعية “تنهنان” تم خلالهما الترحيب بالحاضرين بالإضافة إلى تقديم البرنامج وأرضية الجامعة، فيما قامت الأستاذة يسرى البراد بتقديم عرض حول السياسات الترابية ومقاربة النوع والمشاركة السياسية للنساء معايير ومؤشرات القياس والتأثير.

ومن جهتها، الأستاذة حفيظة برحال، خصصت مداخلتها لموضوع برنامج وحصيلة عمل هيئة المساواة وتكفاؤ الفرص ومقاربة النوع بجهة الرباط سلا القنيطرة، فيما تطرقت الأستاذة نجوى عرود لموضوع برنامج وحصيلة عمل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالجماعة الحضرية سيدي سليمان، فيما الأستاذة فاطمة وريط كانت لها مداخلة حول موضوع قراءة نقدية لقانون الأحزاب من زاوية مقاربة النوع.

وكانت هذه الجامعة الجهوية فرصة لتقييم السياسات الترابية الجهوية والإقليمية والمحلية في مجال المساواة ومقاربة النوع الاجتماعي وضمان انخراط المسؤولين الترابيين والأحزاب السياسية والنقابات والخروج بخطة عمل للتدخل من أجل تقديم إجابات وحلول في المجالات التالية: تمثيلية المرأة في مواقع القرار، التمكين الاقتصادي للنساء، عمل لجان تكافؤ الفرص في الجماعات، الصحة، النقل، السكن، التعليم.

وقد حضر هذا اللقاء ممثلي جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات والأشخاص المرجعيين وكذا ممثلي الإعلام، وبعد تدخل الأساتذات ومجموعة من الخبيرات في ميدان المساواة وتكافؤ الفرص تفاعلت القاعة قصد إغناء الموضوع، وبعد ذلك نظمت ورشة مفتوحة قصد رصد الأولويات التي ينبغي الترافع عنها.

أمضال أمازيغ: وكالات

شاهد أيضاً

تكريم الأستاذ العدوي الحنفي في اختتام فعاليات مهرجان الرمى

اختتمت ليلة امس السبت 17 غشت الجاري فعاليات مهرجان الرمى في دورته الثالثة ، والمنظمة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *