الاتحاد الأوروبي: مذكرة التفاهم بين تركيا وليبيا تنتهك الحقوق السيادية

قال الاتحاد الأوروبي، إن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا بشأن ترسيم الحدود القضائية البحرية “تنتهك الحقوق السيادية للدول الثالثة”.

وأوضح الاتحاد في بيان له، اليوم السبت، أن هذه المذكرة الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية “لا يمكن أن تترتب عليها أي عواقب قانونية على الدول الثالثة”.

وجدد الاتحاد تأكيده على “أهمية المشاركة الكاملة في جميع مسارات عملية برلين التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى اتفاق دائم ومستدام لوقف إطلاق النار، واستعادة احتكار الدولة للاستخدام المشروع للقوة في جميع أنحاء البلاد، وإعادة توحيد المؤسسات المالية، والرفع الكامل للحصار النفطي في جميع أنحاء ليبيا، واستئناف الحوار السياسي”.

ووأوضح البيان الصادر عقب الاجتماع بين سفراء الاتحاد الأوروبي والنمسا وبلجيكا والدنامرك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا والسويد والقائمين بأعمال سفارة المجر وهولندا وبولندا، إلى جانب سفير النرويج عقدوا اجتماعات مشتركة في طرابلس اليوم السبت، مع رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، ووزير الخارجية محمد سيالة، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أنه “لا يمكن أن يكون هناك سوى حل سياسي للأزمة الحالية يقود البلاد نحو انتخابات برلمانية ورئاسية. واليوم، جددنا دعوتنا لجميع القادة الليبيين للمشاركة بحسن نية في منتدى الحوار السياسي الليبي الذي تيسره الأمم المتحدة”.

وأكد البيان أن “الاتحاد الأوروبي متحد وراء عملية برلين كخيار وحيد لإنهاء الأزمة الليبية ومعاناة السكان المدنيين في ليبيا، ولتجنب المزيد من زعزعة الاستقرار في ليبيا والمنطقة”.

شاهد أيضاً

كلية محمد الأول بسلوان تستفيد من تكوين حول حقوق الإنسان

احتضنت الكلية متعددة التخصصات بسلوان يومي 20 و21 نونبر تكوين حول “الآليات الدولية والوطنية لحماية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *