الاتحاد الأوربي يلوّح بعقوبات على “معرقلي مسارات برلين” لتسوية الأزمة الليبية

لوّح الاتحاد الأوربي بفرض عقوبات على “معرقلي مسارات برلين” لتسوية الأزمة الليبية.

وأعرب الاتحاد في بيان له عن استعداده “لاتخاذ تدابير تقييدية ضد أولئك الذين يقوضون ويعرقلون العمل على المسارات المختلفة لعملية برلين، بما في ذلك تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، وكذلك أولئك الذين يعملون ضد المحاولات الجارية لإصلاح السلطات الأمنية، أو يستمرون في نهب أموال الدولة أو ارتكاب تجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد”.

و أشاد الاتحاد بإنجازات عملية “إيريني” في فرض احترام حظر الأسلحة لليبيا، ووقف تهريب النفط الليبي. مشيرا إلى أن العملية “أداة محايدة تحت تصرف المجتمع الدولي، وستواصل الإسهام في عودة السلام إلى ليبيا”. مرحبا من جهة أخرى بـ”الجهود الأخيرة لاستئناف إنتاج النفط والعمل في الوقت ذاته على تحقيق إدارة منصفة وشفافة لعائدات النفط بين جميع مناطق البلاد”.

جاء ذلك عقب عقد اجتماعات مشتركة في العاصمة طرابلس، جمع بين سفراء الاتحاد الأوروبي والنمسا وبلجيكا والدانمارك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا والسويد إلى جانب القائمين بأعمال سفارة المجر وهولندا وبولندا، وسفير النرويج، مع رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، ووزير الخارجية محمد سيالة، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله.

شاهد أيضاً

كلية محمد الأول بسلوان تستفيد من تكوين حول حقوق الإنسان

احتضنت الكلية متعددة التخصصات بسلوان يومي 20 و21 نونبر تكوين حول “الآليات الدولية والوطنية لحماية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *