إركام يحتفل بالسنة الأمازيغية تحت شعار: إينّاير لحظة للتناقل الثقافي والتواصل بين الأجيال

ينظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية احتفاله السنوي بحلول السنة الأمازيغية الجديدة، تحت شعار “إينّاير لحظة للتناقل الثقافي والتواصل بين الأجيال”، وذلك يوم 14 يناير 2019 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، بمقره بالرباط.

وحسب بلاغ للمعهد، تُشكّل المناسبات الاحتفالية والطقوس الجماعية لحظة مُفيدةً تتناقل فيها المعارف والأفكار بين الأجيال؛ كما تُعدّ فرصةً لتقاسم عناصر الذاكرة والتاريخ بين الأفراد والجماعات، فضلاً عن طابعها الاحتفالي والفرجوي، “فبقدر ما يستحضر الأشخاص الراشدين ذكريات الأجداد والوقوف عند منجزاتهم وأعمالهم، بقدر ما يستفيد الأطفال والشباب، والناشئة عموماً، من تجربة الآباء وكبار السّن في الحفاظ على الموروث وصيانته ومحاولة تملّكه. الشيء الذي يثري عملية التواصل والتناقل الثقافي بين أجيال مختلفة، ويساهم في السيرورة الطبيعية لعمليات التنشئة الاجتماعية والثقافية”.

ويضيف البلاغ أن الاحتفال بـ إيض ن إنّايْر، أي رأس السنة الأمازيغية الذي يُصادف هذا العام 2969، يندرج في هذا الإطار؛ لما تحمله هذه المناسبة من دلالات ثقافية ورمزية وأنثروبولوجية متجذرة وعريقة، ليس فقط في تاريخ المغرب، وإنما في تاريخ شمال إفريقيا برمّته. وقد ارتأينا، خلال هذه السنة، أن نحتفل بهذا الحدث مُستحضرين أهمية تملّك الأطفال والشباب اليافعين لرمزيته وأبعاده المختلفة؛ وذلك من خلال إهداء هذا الاحتفال للأطفال والشباب، عبر إبراز الجوانب والخصوصيات المرتبطة بهذه الفئة الاجتماعية.

كما أعلن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية حرصه على تقاسم دلالات هذه المناسبة وأبعادها الاجتماعية والثقافية والرمزية مع زواره والجمهور العريض بكافة فئاته، ولاسيّما فئة الشباب والأطفال، قصد ضمان الاستمرارية من خلال الفقرات التي يتضمنها برنامج هذه السنة.

أمضال أمازيغ: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

نداء تازا من أجل الأمازيغية.. تنظيمات تطالب السلطات بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

صدر عن الندوة الحقوقية المنظمة من قبل جمعية إكزناين للتنمية بتازا يوم 13 يناير 2018، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *