أهالي “أيت عبد الله” يحتجون ضد الرعاة الرُّحل

تظاهر أبناء الجماعات التابعة لقيادة أيت عبد الله بإقليم تارودانت، صباح الأحد 08 دجنبر وسط مركز قيادة أيت عبد الله، احتجاجا على الاعتداءات والهجومات التي تشنها “عصابات” الرعاة الرُّحل على الساكنة بالإقليم وعامة مناطق سوس، واستباحة أراضيهم وممتلكاتهم.

وردّد المشاركون في الوقفة التي دعت إليه “تنسيقية أدرار” و”فيدرالية إدوسكا ” شعارات مندّدة باعتداءات وهجمات عصابات الرعاة الرحل على الساكنة المحلية، مُندّدين بما وصفوها “سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الدولة تجاه مطالب الساكنة المتضررة.

وطالب المحتجون بـ” احترام أراضي وممتلكات قبائل الجماعات الخمس داخل نفوذ القيادة التابعة لقيادة أيت عبد الله”. كما طالبوا بـ”إسقاط  كافة الظهائر الاستعمارية” وكذلك “قانون المراعي113/13”.

ودعا المتظاهرون إلى “حماية مجالهم من الخنزير البري وظاهرة مافيا الرعي الجائر”، والعمل على “تنمية المنطقة واستفادة الساكنة المحلية من الثروات الطبيعية والمعدنية “.

وأكد المنظمون عزمهم الاستمرار في الاحتجاج بمختلف المناطق المتضررة من الرعي الجائر والسطو على الممتلكات، مندّدين بـ”الاعتداءات السافرة والمشينة التي استهدفتنا في عقر دارنا دون أدنى اعتبار لكرامتنا الإنسانية وحقنا في العيش الكريم  وممارسة حقوقنا وحريتنا الأساسية والمشروعة المكفولة دستوريا ووفق كل العهود والمواثيق والقوانين الدولية”.

ووصفوا الاعتداءات التي تمارسها “عصابات الرّحل” في المناطق المتضررة بـ”الأفعال العدوانية والمشينة والتعسفية الحاطة بكرامتنا الإنسانية والسالبة لحقنا في الحياة”. مطالبين بـ” وقف النزيف الحاد الرعوي الجائر المهدد لاستقرارنا وسلمنا الاجتماعي”.

منتصر إثري

شاهد أيضاً

السعدي: قضايا الشباب تتسم بالراهنية والاستعجالية

قال لحسن السعدي رئيس الفيدرالية الوطنية لشبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار، بمناسبة الـ12 من غشت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *